رجل لابد من استنساخه

هنالك العديد من الشخصيات والاسماء اللامعة التي تستحق ان نذكرها بالخير وان نشكرها علي جهودها الرائعة وان نشد علي ايديهم ونقول لهم هل من مزيد , ان وجود هؤلاء ضروري جدا لبناء اي وطن  متطور وراقي  يحقق طموحات ابنائه والمقيمين  فيه . بل ان هؤلاء يعدون اليد اليمني لأي قيادة تحمل رؤية مستقبلية جريئة جدا ومتقدمة علي الافكار التقليدية  المحيطة بها , من هؤلاء لابد وان نذكر سعادة مطر الطاير رئيس مجلس الادارة والمدير التنفيذي لهيئة طرق بدبي .

منذ العام 2004 والي العام 2011 كنت اعمل خارج الدولة في مهمة رسمية وكانت زياراتي للامارات ولدبي قليلة ومتباعدة ولكنني شاهدت خلال هذه الزيارات المتقطعة سيلا كبير من المشاريع المهمة والتي انجزت في مجال البنية التحتية في تلك السنوات وكنت اري العمل يجري بطريقة فنية متقنة كنت اتوقع استحالة تطبيقها سابقا وكنت ارى سير هذه المشاريع يجري علي قدم وساق مثلما يقال ويسابق العاملون فيها الزمن لانجازها بالوقت المحدد . عندما سألت من هو المسؤول الذي يتابع سير هذه المشاريع كلها وبهذه الدقة اتتني الاجابه انه مطر الطاير .

قبل الطفرة العقارية بدبي في بدايات العام 2002 لم تكن الجسور العلوية علي طريق الشيخ زايد بهذه الكثافة ولكن وفور انطلاق العديد من المشاريع العقارية المهمة علي جانبي هذا الشارع كان فريق مطر الطاير جاهزا لتقديم كل الحلول في مجال البنية التحتية لخدمتها وضمان ان ينعم القاطنون فيها والزائرون اليها باكبر مجال من الخدمات المتطورة والحديثة . في تلك المرحلة  بدأت فورة انشاء الجسور العلوية فوق شارع الشيخ زايد وعددها كبير لا اعلمه و كنت اتوقع ان تكون هناك حالة كبيرة من الاضطراب  في حركات المركبات  وان يتم اغلاق مسارات عدة في هذا الشارع لضمان الامن لمستخدمية ولكن ما جري لم اصدقه ! فلقد تم البدء بزراعة اساسات هذه الجسور والعمل بها من دون اغلاق حارة واحدة , واستكمل العمل فيها وكان هناك العشرات من العمال والمركبات تعمل في انشاء هذه الجسور بينما تمر تحتها يوميا الالوف من المركبات العابرة من والي دبي بكل سلاسة بل ان الانشاء نفسه كان سريعا جدا مقارنة بحجم المشاريع ولم يتخذ المسؤولون عن هذا المجال ذريعة عدم اغلاق الشارع لتبرير اي تاخير متوقع في تاريخ اكتمال المشاريع  ! طريقة تنفيذ لم نعهدها في الامارات من قبل فالطريقة السابقة كانت اما ان تقوم علي اغلاق عدد من مسارات اي طريق ينشأ فوقه جسر علوي او ان تنشأ طرق فرعية ضيقة ومؤقته تاخذك بعيدا عن المشروع وكلتا الطريقتين كانتا سببا في الكثير من الحوادث والزحمة حول هذه المشاريع بينما طريقة الطاير وفريقة كانت مبتكرة وجريئة وبينت لنا انه لكي ان تتميز لابد وان تتمرد علي النظرة التقليدية  في إدارتك للامور .

نأتي الي الانجاز الثاني الضخم وهو مترو دبي , فعندما بدأ صب الاساسات فيه واعلن عن خط سيره كنت اتوقع  ان ياخذ التنفيذ ما لا يقل عن ستة سنوات في احسن الاحوال لانه سيمر في مناطق مكتظة جدا كشارع الشيخ زايد وامتداده باتجاه الشمال وكانت هناك العديد من المشاريع العقارية في  طور الانشاء  وكانت توجد العديد من الجسور العلوية التي لابد وان يقطعها خط المترو ولكنني ومن خلال زياراتي المتقطعة للامارات كنت اتفاجأ بالسرعة التي يسير فيها انشاء مثل هذه المشروع وكيف ان اعمدته وخطوطه قد استطاعت القفز برشاقة فوق كل الجسور العلوية في هذه المنطقة او تحتها وان تمر بسلاسة وسط المناطق المزدحة باقل قدر ممكن من الازعاج والتحويلات المرورية المؤقته وتم افتتاح المشروع في اقل من اربع سنوات مع ان هذه كانت هي التجربة الاولي للقيادات الوطنية في هذا المجال ولعل  هذا اكبر رد علي كل من يشكك بقدرة العنصر المواطن علي النجاح حتي لو لم تكن لديه خبرة مسبقة في مجال عمله .

بعد فترة تم اكتمال الخط الاخر وبنفس الدقة والمبادي القتنية المبتكرة في الانجاز ليكتمل اول مشروع مترو في منطقة الخليج والاحدث عالميا وباقل قدر ممكن من التكاليف والاضرار الجانبية في اثناء الانشاء وليعد مفخرة لدبي وللامارات  .

لا استطيع الا ان اقول ان سمو الشيخ محمد بن راشد قد كان محقا من البداية بالتركيز علي وجود عناصر مواطنة في فريق تنفيذ رؤيته ممن يتمتعون بعقلية تشابه  عقلية مطر الطاير فالرؤية العظيمة لابد لها من رجال حولها ذو عقول عظيمة لتنفيذها في الوقت المحدد وحسب الاهداف المرجوة منها .

شكرا سعادة مطر الطاير وشكري هنا يمتد بلاشك الي فريق عملك كله والي من منحك كل الثقة في اطلاق موهبتك الادارية المبتكرة في فن ادارة وانشاء المشاريع العملاقة .

اتمني ان توثق مسيرة هذا الرجل وان يتم عمل دراسة شاملة من كافة جامعات الدولة عن طريقة انشاء هذه المشاريع وماهي الافكار الجديدة التي سمحت بتنفيذها وان تعمم هذه الافكار والدراسات علي جميع بلديات الدولة المحلية وعلي وزارة الاشغال لكي نتعلم من تجاربنا المحلية بل وان تصدر هذه التجارب الي الدول المجاورة فالامارات مستعدة الان لتلعب دور المستشار في العديد من المجالات واهمها تنفيذ البني التحتية الي اشقائها الخليجيين بعد ان كان هذا الدور حكرا علي الدول العريقة في هذا المجال.
فهل يتم ذلك؟ ؟ لست ادري! اترك الاجابة لكم

Share Button

تعليقان على “رجل لابد من استنساخه

  1. صدقت أخي محمد، إنني أعتبر من يعمل مع سعادة مطـر الطـاير “محظوظاً”، لأنه يمتلك الفرصة الذهبية حيث يمكنه أن يستقي من خبرة هذا الشخص المتميز وينهل منه معاني الإخلاص في العمل وتحمل المسؤولية والولاء لهذا الوطن، …. أعتقد أن أكثر ما شدني في شخصية “الطاير” إدارته الذكية للعمل وخاصة المشاريع العملاقة وأسلوب اتخاذ القرارات لديه والتي كانت إحدى العناصر التي أسهمت في تدشين المشاريع الرئيسية في الإمارة وفقاً لبرنامج عملها وخططها المعلن عنها وهو ما سيبهرك فعلاً إن سنحت لك فرصة التعرف عليه عن قرب … إن أكثر ما يميز هيئة الطرق والمواصلات هو أسلوب العمل المبتكر والبعيد عن الروتين الذي ظل ينهش لفترة طويلة من الزمن من جسد القطاع الحكومي، لقد دأب مطر الطاير وفريق عمله على السعي الدائم في البحث عن الجديد المبتكر مؤكداً بذلك على ما أشرت إليه في مقالتك “بينما طريقة الطاير وفريقة كانت مبتكرة وجريئة”، ويكفي بنا مثلاً ما نشاهده من جمال محطات المترو وروعة الطرق والجسور ولو أمكنك أن تعاينها من السماء وخاصة في المساء لوجدت أن دبي بدت لوحة فن تشكيلي تتقاطع فيها خطوط الطرق والجسور بصورة إبداعية أتقن تخطيطها فنانو هيئة الطرق والمواصلات بقيادة مطر الطاير، لقد أصبحنا اليوم قادرين على تحديد الوقت الذي سنستغرقه للوصول إلى وجهاتنا بدقة شديدة على خلاف ما كنا نعاني منه قبل أربعة سنوات من الآن، إن الإبداع يجعل العمل ممتعاً، ولو نظرنا إلى السر الذي يكمن وراء تفوق الدول المتقدمة لوجدنا أنه يكمن في البحث الدائم عن الجديد المبتكر …. ما يجب أن يعرفه الجميع عن هذا الرجل بالإضافة إلى الإنجازات التي تحققت والبادية للعيان هو حرصه الشديد على دعم الشباب المواطن ممن هم أعضاء في فريق عمله وإكسابهم الخبرات العلمية والعملية وتشجيعهم وتحفيزهم باستمرار كي يكونوا متميزين “مثله تماماً”، وهذا ما أتمنى أن يكون عليه القادة في جميع مؤسساتنا الحكومية…..
    لك خالص الشكر والتقدير يا “مطر الطاير” على إبداعك الذي أذهلتنا به ، لقد جعلت من نفسك “مدرسة” بل “جامعة” تدرس علوم الإدارة الصحيحة عن طريق التطبيق العملي والشكر والتقدير موصول إلى فريق عملك المتميز … وأختم تعليقي بأننا بالفعل يا أخي محمد في أمس الحاجة إلى أن تكون هناك عناصر أخرى في القطاع الحكومي تماثل “الطاير” في أفعاله وإنجازاته” ولنا أن نتخيل كيف سيكون الوضع لو قدر لذلك أن يحدث…

  2. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اولا اود ان اشكرك على المقال بتاريخ 27/3/2012
    ثانيا نود ارسال لنا عنوان لكي يتسنى لنا ارسال رسالة شكر وتقدير موجة لكم
    شاكرين لكم حسن تعاونكم

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>