الشهامة التي لم اعرفها

احداث هذه القصة خيالية وقعت في العام 2015 , ففي هذا العام اجتاحت امريكا الكثير من الكوارث الطبيعية مثل الاعاصير والزلازل التي دمرت نصف البنية التحتية لامريكا وتسببت في تلوث مناطق اخري كبيرة بسبب تصدع العديد من المفاعلات النووية وخزانات البترول  واضحت غير صالحة للسكن . اجتمعت الولايات المتحدة الامريكية مع 50 دولة ممن يعدون من اقوي حلفائها في العالم وتوصلوا الي مجموعة من حزم  المساعدات كان منها موافقة هذه الدول علي توفير  العمل والسكن لنصف مليون اسرة امريكية  في تلك الدول لمدة عشرة سنوات وسيعودون الي امريكا بعد ذلك فبهذا يستفيد العالم   من هذه الخبرات وبهذا الحل يتم توفير عمل كريم لهم يدر دخلا سيساهم جزئيا في حل انهيار الاقتصاد الامريكي . كان نصيب دولة الامارات من هؤلاء عشرة الاف عائلة يمتهن اغلبهم مهن محترمة تحتاجها الامارات . قررت الحكومة ان تسكن 600 عائلة في قريتي الشهامة فمنازل الشهامة اضحت فارغة الان بعد ان تم انتقال اخر عائلة مواطنة منها الي منطقة سكنية جديدة بنتها الحكومة لسكان الشهامة ووزعتها بالمجان  قبل فترة قصيرة .

قررت في العام 2017 ان ازور الشهامة بعد انقطاع طويل لحنيني الي المنطقة التي قضيت فيها فترة طويلة من طفولتي وشبابي . اليكم القصة .

الداخل الان الي الشهامة سيلاحظ وبلاشك العديد من التغيرات فلقد رفعت لافتة كبيرة علي مدخلها تقول اهلا بكم في قرية الشهامة – بالعربية والانجليزية وعند تقدمي للداخل اكثر وكان الوقت السابعة مساءا لاحظت مجموعة من النساء والرجال وهم يمارسون رياضة الجري بالشارع الرئيسي بالشهامة والذي يمر من امام مبني الشرطة القديم والذي ارتفعت علي ابوابه الان لافتة كبيرة تقول مركز خدمات قرية الشهامة المتكامل  , قادني الفضول اكثر لاذهب الي منزلنا القديم وعند وصولي لاحظت ان الكثير من الاشجار القديمة كالنخل والسدر والتي كانت مزروعة امام منزلنا قد تم اقتلاعها وتم تشذيب البقية الباقية بعناية بحيث اضحت لاتحجب المنزل من الخارج ونصبت في وسطها ارجوحة كبيرة  . كما لاحظت ان السور الامامي الاسمنتي للمنزل قد تم استبداله بسور حديدي قصير لايحجب الرؤية  . طرقت الجرس الخارجي وبعد قليل سمعت صوتا بالمذياع انه صوت جورج  رب العائلة الامريكية الذي سلمناه مفتاح منزلنا منذ سنتين وفور تعريفي بنفسي رايت منزل الباب الرئيسي يفتح ويخرج منه وعلي وجهه ابتسامة كبيرة . اخبرته بانني قد اشتقت للشهامة وجئت لازورها فدعاني لتناول الشاي معه في الحديقة الامامية لنتبادل اطراف الحديث . سالته مالذي جري ولماذا ازلتم السور الاسمنتي الخارجي ؟ فاجابني بانهم وعند قدومهم جلسوا مع المندوب المحلي المعين من حكومة ابوظبي والذي شرح لنا طبيعة الحياة في الامارات بشكل عام وفي الشهامة بشكل خاص واخبرنا بان نسبة الجرائم هنا تكاد تختفي وباننا سنشعر بامان كبير لهذا قررت انا وزوجتي ان نهدم السور الخارجي وان نوسع النوافذ الداخلية لمنزلكم كما تلاحظ والان فان الجالس في الصالة الداخلية سيستطيع ان يري مسافة اكبر و سيحس براحة وبمساحة اكبر خصوصا وان مساحة الساحة الامامية  لمنزلكم صغيرة حيث انكم قد قمتم  ببناء العديد من الغرف والمجالس الضخمة علي حساب هذه الساحة  وهي كما تري  الان قد استغللناها ببناء  مسبح  صغير للاطفال  . راقت لي الفكرة فانا من حيث اجلس لا استطيع ان اري ما بداخل المنزل بينما سكان المنزل يستطيعون ان يروا العالم الخارجي علي مد النظر   خصوصا وان الصالة مرتفعة عن مستوي الارض ولاتوجد اية عوائق امام المنزل تحجب الروؤية .

سالته مالجديد ايضا ؟ قال لي لقد احدثنا العديد من التغيراات فكما تعلم فنحن 600 عائلة غريبة هنا وكان لابد من وضع بعض القوانين الداخلية التي تنظم حياتنا ولا تتعارض مع قوانين الدولة , ولهذا تم تشكيل مجلس للقرية يضم كل سكانها ويراسه شخص يتم انتخابه ومهمة المجلس دراسة الاقتراحات ومتطلبات السكان ومحاولة توفيرها اما داخليا او عن طريق التواصل مع السلطات المحلية وسن بعض القوانين التي تحكم المجتمع الداخلي . فسالته وهل هذا ممكن ؟ هل تم السماح لكم بذلك ؟ فاجابني نعم والمانع ؟ بل ان السلطات المحلية قد رحبت بذلك فهم الان لديهم شخص واحد ينقل لهم كل احتياجات المنطقة ومتطلباتها ويري ما الذي تستطيع ان توفره له السلطات المحلية من دعم . بل اننا في هذا المجلس قد قررنا وبعد ان درسنا الكثير من الخدمات التي تقدمها الدولة للسكان مجانا من ان نقوم نحن بتوفيرها وكان هذا محل ترحيب السلطات المحلية فسالته مثل ماذا ؟ فقال لي هل تري الاشجار المقلمة بعناية الان امام كل منزل ؟ من كان يقوم بتقليمها سابقا ؟ فقلت كانت البلدية تقوم بذلك مرتين في السنة . فقال لي ولكننا في المجلس قررننا ان يقوم مالك المنزل بذلك وعلي حسابه ومن لايستطيع ذلك فعليه ان يبادر فورا الي اقتلاع الاشجار وان لايتم زرع  الاشجار قليلة الفائدة مثل الغاف وغيرها فلقد تم استبدالها كلها بالاشجار المثمرة ولكن بشرط عدم تعديها لحدود ملكيتك واذا اشتكي عليك جارك من غصن مال وتعدي حدود ملكيته  فان اللجنة ستقوم بتغريمك فورا كما تقوم لجنة مختصة بزيارة المنازل للتاكد من قيامهم بالعناية  بحدائقهم للظهور بمظهر مميز . اجبته بالفعل فلم اري شجرة وقد تهدلت اغصانها علي منزل الجار او تعيق ممر المشاة كما كان سابقا وزرعت العديد من الحدائق بطريقة مميزة ولافته للانتباه مبهجة للبصر . بينما نتحدث مر من امامي اب وابناؤه الثلاثة الصغار ممن لم يتعدوا العاشرة من العمر وهم يرتدون خوذاتهم  و يقودون درجاتهم الهوائية فقلت له ممازحا , لقد عشت هنا 25 عاما ولم اري في حياتي احدا من جيراننا وهو يقود دراجته الهوائية مع اطفاله , بل ان مفهوم قيادة الدراجات الهوائية قد انقرض مؤخرا بين الاطفال وتم استبداله بالدراجات النارية التي تثير الكثير من الازعاج . قال لي نعم لقد لاحظنا ذلك وخصوصا من اطفال المناطق المجاورة للشهامة ولهذا وضعنا قانونا للهدوء العام في المنطقة يمنع قيادة اي مركبة تصدر صوتا عاليا كالدراجات او ان تقود مركبتك بسرعة عالية بعد السابعة مساءا ومن يخالف القانون يتم فرض غرامة عليه وان تكررت مخالفته فقد  يصل الامر الي تجميد عضويته بالمجلس وعزله عن المجتمع  واللجوء للسلطات المحلية لاتخاذ اللازم .

 اذن هذا هو سبب الهدوء الغريب الذي يلف قريتي والتي سابقا  كانت السيارات الفور ويل تصدر الكثير من الاصوات المزعجة وهي  تستعرض بالسير بسرعة كبيرة في الدوار امام منزلنا في منتصف الليل وبطريقة مزعجة ,  مع تضخم هذا الازعاج في ايام الاجازات ليمتد الي ساعات الفجر بصحبة قطعان من الدراجات النارية الصغيرة التي يقودها صغار السن .

كما تري يامحمد فان هناك العديد من الاشياء التي كانت تقوم بها الدولة بالنيابة عنكم والتي كان من المفروض انكم تقومون بها وببساطة , فمن غير المعقول ان توفر لكم الدولة كل شي وحتي دورية  الشرطة التي ستلاحق اطفالكم المزعجين ! احرجني كلامه ولم ارد عليه .

قال لي مارايك بان نقوم بجولة مشيا علي الاقدام لتري بعض التغيرات بام عينيك ؟ فقلت له لم لا واخذنا بالمشي ونحن نتبادل اطراف الحديث عن ما جري بامريكا وكيف ان الامور بدأت بالتحس قليلا , اقتربنا من البنايات التجارية بوسط الشهامة والتي كانت تضم سابقا ثلاثة بقالات صغيرة ومطعم للوجبات السريعة ومحل حلاقة يعمل فيه 3 باكستانيين  , ولكنني لاحظت انه قد تم دمج البقالات في سوبرماركت واحد كما لاحظت اختفاء صف السيارات من امامها والتي كان اصحابها يستخدمون الزامور للمنادة علي العمال الهنود العاملين بها بطريقة الصراخ  : محمد واحد كيس خبز واثنين بيبسي . عند دخولي لها لاحظت ترتيبا رائعا للبضاعة وبشكل مميز ونظافة المكان ولاحظت اختفاء العمال الهنود فسالته ماذا جري هنا ؟ فقال لي بصراحة لم نفهم ما سبب وجود ثلاث بقالات متلاصقة وصغيرة يعمل في كل واحد منها خمسة من الهنود عملهم هو ايصال الاغراض لللزبائن الكسالي في الخارج في سياراتهم , كما تري لقد تم الاستغناء عنهم جميعا والان يدير هذا المكان جريجوري العجوز والذي يطوف بين الارفف ليتاكد بان كل شيئا في مكان بينما تعمل زوجته مارجريت علي منضدة المحاسب ومن يريد ان يتسوق فعليه القدوم للداخل والتسوق بنفسه . فهمت ان جريجوري ومارجريت يدفعان نسبة من ارباحهما الي المجلس الذي يستخدمها لتطوير المدينة . لافتة الحلاق تم تغييرها واستبدل العمال الباكستانيين باحد المتقاعدين الامريكيين من سكان الشهامة اما مطعم الوجبات السريعة فلقد تم استبداله بمحل صغير للورود.

 عند توغلنا شمالا لاحظت مبني زجاجيا مميزا فسالته ماهذا المبني فلم يكن موجودا من قبل ؟ فاجابني انه النادي الرياضي لابناء القرية وبه مسبح للكبار ومسبح للصغار ومقهي صغير وحضانة اطفال وقاعة العاب رياضية كبيرة وملعب للتنس وملعبان للكرة . لقد تحدث المجلس  مع السلطات المحلية  واخبرناهم عن حاجتنا الي قطعة ارض لبناءه واننا علي استعداد لتمويل بناءه وبالفعل تمت الاستجابة لنا سريعا وتم بناءه خلال عاما واحدا بفضل قرض من احد البنوك وبفضل الرسوم التي فرضناها علي السكان  , يقوم البنك الان بالحصول علي جزءا من الايرادات لتسديد القرض بينما استطعنا نحن ان نحصل علي مكان راقي لممارسة مختلف انواع الرياضات وقريبا من منازلنا ويقصده الرجال والنساء  . تذكرت انني في السابق كنت اضطر الي قيادة سيارتي لمدة 40 دقيقة لاصل الي اقرب نادي رياضي في مدينة ابوظبي والان فانه اصبح علي مسيرة عشرة دقائق  مشيا من منزلي القديم .

لاحظت ان الشوارع نظيفة جدا وان ارصفة المشاة مصبوغة حديثا ولايوجد بها اية عوائق فقلت له يبدو ان البلدية قد زارتكم مؤخرا وانا اشير الي حالة الشوارع والارصفة . فقال لي كلا فنحن لانحتاج الي خدماتها لقد قرر المجلس فرض 50 ساعة تطوع علي كل فرد يبلغ ال 16 عاما من العمر يقضيها في تنظيف الشوارع من الاتربة المتجمعة او في طلي الارصفة والتاكد من انها صالحة لاستخدام المشاة ففي النهاية نحن من سيقوم باستخدام هذه الشوارع والارصفة . كما ان المجلس قد قام بطرح مناقصة عامة للاستعانة بخدمات شركة نظافة تقوم بتفريغ حاويات القمامة مرتين في الاسبوع ويتم التخلص منها بطريقة امنه لاتضر البيئة ويعاد فيها اعادة تدوير الكثير من المخلفات .

استوقفته هنا بسؤالي : عفوا من اين للمجلس كل هذه الاموال ؟ نظر الي باستغراب وكانه غير مصدق انني سالته وقال لي , محمد انت تعرف ان اغلب السكان هنا هم من حملة الشهادات ويحصلون علي راتب شهري لايقل عن الثلاثين الفا فمالذي سيضره لو دفع الف درهم شهريا لمصحلة المجلس ؟ كما ان العديد من المنازل يوجد بها اكثر من شخص يمتلك وظيفة وبالتالي اجمع واضرب كل هذه الارقام في عدد المنازل وستري ان المجلس يحصل علي اموال طائلة وهو مستعد لدفع الفائض منها للحكومة المحلية لو استدعي الامر . احسست من كلامه انه كان يقصدنا نحن المواطنين ايام ماكنا نعيش في الشهامة قبل العام 2015 , فكل منزل كان يوجد به موظف واحد علي الاقل راتبه يفوق الثلاثين الفا , تبا لك ياجورج وعلي حبك لاحراجي اليوم بكلامك .

لم استطع ان ابلع كل هذه التغيرات الكبيرة ولكنني احسست ان هنالك المزيد من المفاجات فسالته وماذا ايضا احدثتم من تغييرات ؟ فقال لي هل تذكر السوق الاخضر الكبير ؟ فاجبته نعم انه السوق المركزي للشهامة وفيه كل انواع المحال التجارية الاستهلاكية ويعمل فيه المئات من الاسيويين فقال لي لقد تم فرض ضريبة علي مبيعاتهم تعود للمجلس فان كانت ارباحهم تاتي من جيوب اهل الشهامة فلابد لهم من ان يعيدوا استثمار جزءا من ارباحهم لتطوير المدينة نيابة عن الحكومة كما تم الاستغناء عن 90 بالمائة من العمال الاسيوين فيه لان الكثير منهم كان من دون فائدة كبيرة وتم تقليل ساعات العمل لتكون ثمان  ساعات في اليوم فقط بدل ال 16 ساعة سابقا فمالحاجة الي توظيف الكثيرين في منشأة لن تضطر  الي زيارتها الا  مرة واحدة  اسبوعيا اذا ماقمت بتخطيط عملية التسوق جيدا كما ان المجلس يدرس الان وضع المحلات الاخري الكثيرة الموجودة جنب جمعية بني ياس فمالحاجة مثلا الي 10 محلات كهربائيات لخدمة مدينة فيها 600 منزل فقط ؟ ! سنقوم بترتيب كل هذه الفوضي . قالها بصوت واثق .

قال لي لقد قمنا بالكثير من التغييرات في المنطقة واصبحت قرية الشهامة الان مكتفية ذاتيا بل ولديها وفر مالي يمكنها من تمويل العديد من خططها التنموية ومن دون اية مساعدة حكومية , وبالامس زارنا وفد من حكومة ابوظبي ليطلع علي كم التغييرات التي اجريناها وكيفية تطبيقها علي بقية المناطق التي يقطنها المواطنون وشكرونا لان مبادراتنا الكثيرة والمنظمة قد قللت وبنسبة 40%  من استهلاك الماء والكهرباء عندما وضعنا حدا اعلي لكل منزل ومنعنا ري المزروعات من المياه المحلاة وغسل السيارات بها

ولكن اذا اردت ان تعرف المزيد فقم بزيارتنا في يوم السبت القادم , فقلت له ولماذا يوم السبت , فاجابني انه اليوم الذي نقيم فيه السوق المفتوح في حديقة الشهامة الكبيرة حيث يعرض العديد من سكان الشهامة  البضائع للبيع كالادوات والملابس  والاغذية المعدة منزليا والفواكة المنتجة في مزارع البيوت النوذجية كما تقام العديد من الفعاليات للاطفال ,ان هذا اليوم يعد فرصة ذهبية لسكان المنطقة للاختلاط والتعارف علي بعضهم . انه مكان رائع لقضاء وقت جميل بل ان العديد من الاماراتيين من المناطق المجاورة كالسمحة والرحبة قد ابدوا رغبتهم مشاركتنا هذا المهرجان الاسبوعي  . هل تذكر الارجوحة المنصوبة في حديقتي الخارجية ؟ فاجبته بنعم . فقال لي لقد اشتريتها من هذا السوق ب 200 درهم فقط بينما سعرها لو كانت جديدة كان ليفوق الثلاثة اللاف درهم  !

ودعت جورج فلقد قاربت الساعة الان العاشرة مساءا وحان موعد عودته الي المنزل , ودعته وودعت  الشهامة فيلج كما يطلق عليها الان وانا احس بالغربة , فالقرية التي عشت فيها 25 عاما قد تغيرت في ظرف عامين فقط , الان فقط اتمني الرجوع  للعيش فيها مجددا

 

 

 

 

Share Button

7 تعليقات على “الشهامة التي لم اعرفها

  1. من اجمل التدوينات التي قرأتها مؤخراً وعيشتني (الحلم) خاصه اني من قاطنيها والهنود الحمر فالشهامه.. تطويرات ومقترحات اتمنى ان تاخذ بعين الاعتبار

  2. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    قريت القصه اكثر عن مره ..اعجبت بطريقة السرد..
    ولكن :مالمغزى من هذه القصه هل هي تظهر ان سلوك الاجانب افضل من سلوكنا كــ مواطنين…..؟

    • كلا ولكنها حبكة القصة لتبين لنا ان هنالك الكثير مما يمكن ان نعمله لنستحق الحياة في هذه المدن بدل انتظار ذلك اليوم

  3. الصراحه انا مالي ف القراءه ,, لكن اللي تكتبه شي جميل ,, هالمقال تتكلم عن 2015 ومن نسج خيالك لكني عشت الموقف في 2015 حسّيت انه انا عايشة في هالقريه ,, والصراحه ياليت جيه اللي يستوي عندنا اللحين لأنه الناس والجيران ماقاموا يعرفون بعضهم ابد

    إلى الأمام أخي ,, ربي يوفقك ان شاء الله ,,مبدع ^^..

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>