عزيزي السعودي عفوا ولكن

تنويه : قضيت في المملكة العربية السعودية سبعة أعوام أعتبرها جزءا من أجمل ذكريات حياتي , ولهذا أعطي لنفسي الحق أحيانا في توجيه بعض العتب لإخواني السعوديين من هذا المنطلق وأن أتكلم وكأنني واحد منهم ,فليعذروني على هذا.

تنطلق بين فترة وأخرى سياط الجلد الموجهة من الإخوة السعوديين تجاه دولتهم مع كل زيارة يقومون بها إلى دبي في سلسلة لا متناهية من المقارنات وفي جميع المجالات , ويساهم في حفلات جلد وتقزيم الذات هذه الجميع بلا استثناء , لتكون النتيجة غضب من غير فائدة ومزيدا من الإحباط والسلبية ! لم يساءل أي شخص نفسه ولو لمرة واحدة كيف استطيع تحسين الوضع في بلدي وكيف استطيع أن استنسخ النماذج الجميلة التي أعيشها في زياراتي المتكررة لدبي لأعيد تطبيقها في بلدي , أصبح اللوم والعتب غرضا وهدفا بحد ذاته من دون أن نراجع أنفسنا قليلا عن الضرر الذي اجلبه أنا كمواطن على المجتمع من حولي .

الكل يعلم بأنه يوجد قصور في أداء الحكومة لبعضا من واجباتها ولكن هل توجد دولة في العالم لايوجد بها مثل هذا القصور وحتى في أعظم الدول تقدما وازدهارا ؟ هل وجدت دولة وعلى مر العصور خالية من الشوائب والقصور ؟ قد يكون القصور اشد في المملكة في بعض المجالات ولكن هذا لا يعني أن نعزي كل الخلل الحاصل إلى الدولة وحدها , فالدولة في النهاية هي عبارة عن مجموع من الأفراد ولهذا فإن جزءا كبيرا من أي خلل في بلدي سأكون مساهما فيه , فهل نمتلك الشجاعة للاعتراف بهذا ؟
ماذا فعلنا كأفراد للمساهمة في رقي مجتمعنا وماذا كانت مساهمتنا في محاربة الظواهر السلبية والتي تزعج سير حياتنا الطبيعي ؟ ألا توجد من حولنا العشرات من المظاهر المقلقة والتي نمر بها يوميا ونتمنى أن تختفي ؟ فهل ساهمنا بالقضاء عليها بدل الاكتفاء بالتذمر منها ؟
أليس موظف الجوازات والذي يقابلنا بوجه مكفهر لا يعرف الابتسامة وهو يستقبلنا عائدين إلى ارض الوطن هو واحدا منا ؟ و أليس سائق الليموزين السعودي الذي نستقله من المطار ويصر على رفع أسعاره عبثا وبدون أي احترام لأخلاق المهنة هو احد جيراننا ؟

وعندما ننطلق من المطار لندخل في زحمة الرياض ونصادف السائق الأرعن الذي يقود بسرعة مجنونة على طريق الملك فهد المزدحم , فهناك احتمالية بأن يكون شقيقك هو من يقوم بهذا الفعل ؟ وماذا عن السائق الذي يتعمد كسر الإشارة الحمراء عند كل تقاطع لا توجد به كاميرات المراقبة ؟ فهناك احتمالية بأن يكون أحد أبناءك هو من يقوم بهذا الفعل الخطير ؟
ماذا عن حفلات التفحيط الضخمة التي تقام دوريا ويحضرها المئات ؟ من الذي يقوم بها ويحضرها ؟ أليس هؤلاء أفرادا في مجتمعنا ؟ هل تساءل الأب لماذا يعود ابني المراهق للمنزل فجرا في الإجازة الأسبوعية ؟ هل سائل أحدا نفسه أين هم أولياء أمور المئات من الشباب الذين يذرعون شارع التحلية ذهابا وإيابا بعد منتصف الليل وبعد أن تغلق المحلات أبوابها ليعيثوا فسادا في شارع حاولت الدولة أن تجل منه متنفسا لأهل الرياض ؟ من الذي يقود الدراجات النارية بكل وقاحة على أرصفة المشاة في هذا الشارع ؟ من الذي منحهم هذه الألعاب المكلفة من دون أن يحاسبهم على تصرفاتهم ومن دون أن يسأل ابنه أين وكيف قضيت وقت فراغك؟

من كان يمتلك بعضا من الشجاعة ليقف في وجه خطيب الجمعة وهو يتوعد ويهدد بحرق أمريكا ويدعو إلى قتل كل من يخالفه في العقيدة ليشحن نفوس الشباب ويملأها حقدا ويأسا بدل أن يملئها حبا ويعطيهم أملا في غد أفضل ؟ من هم المغالين في الدين ممن أرسلوا شبابنا إلى غزوة نيويورك وأقنعوهم بأن تحرير القدس يبدأ من أمريكا ؟ ومن قام بعمليات التفجير الإرهابية المتوالية في الرياض ؟ أليس هؤلاء جيراننا الذين نلتقي بهم يوميا في المسجد ولكنهم استزادوا تطرفا وانحرافا في منهجهم عندما رأوا الألوف منا وقد خنعوا لهم ولم يبدوا اعتراضا على منهجهم المتطرف .
من هو الموظف المتقاعس في الجهات الخدمية والذي يهوي تأخير تقديم خدماته باحترافية ومثاليه ؟ أليس واحدا منا ؟ أليس مديره الذي يوافق على هذا التسيب والتراخي هو مواطن مثلنا تماما ؟ بأي منطق ألوم الدولة على هذه التصرفات وأي حجة أمتلكها لأدين الدولة وأغض البصر عن المتسبب الرئيسي فيها ؟
من الذي هاجم المرافق العامة في واجهة الخبر الجميلة وحطمها في احتفالات اليوم الوطني ؟ هل أرسلت الدولة جنودها للقيام بهذه العمل المخزي أم أن من قام بذلك هو احد أبنائنا والذين سعينا بعد القبض عليهم إلى البحث على أي واسطة لإطلاق سراحهم من سجون التوقيف بدل الإصرار على عقابهم؟
من الذي ساهم في كارثة جدة ؟ أليس الفساد الذي نشتكي منه في أمانة جدها وفي غيرها من الأمانات مرتبط بمواطنين منحتهم الدولة ثقتها فخانوها وخانوا ثقة الشعب بهم ؟ هل ننكر بأننا نعرف بعضا من هؤلاء الفاسدين من حولنا وبأننا ساهمنا في جزء من هذا الفساد ؟

لماذا عندما يغادر الفرد السعودي مملكته يغدوا شخصا أخر محبا للقوانين وملتزما باللوائح بأدق تفاصيلها ولماذا يهوي كسر هذه القوانين فور عودته؟ ألا تتفقون بان الخلل فينا وبأننا لا نحتاج إلى تدخل الدولة إذا قررنا الالتزام بقوانين المرور مثلا , وإذا أردنا التصرف بلباقة مع الجمهور الذي نخدمه في أماكن عملنا فاننا لا نحتاج الى أن ننتظر من الدولة لتأمرنا بذلك وإذا أردنا تطبيق مراقبة اشد على أبنائنا ومحاسبتهم على أخطائهم فأنا متأكد بأن الدولة لن تمنعنا من ذلك , بيدنا الحل للكثير من المشاكل اليومية التي ساهمنا في خلقها والتى أصبحنا متكلين في حلها على تدخل خارجي من الدولة .

عزيزي السعودي عفوا ولكنك تعيش في دولة يتمنى الملايين حول العالم مجرد الحصول على فرصة للإقامة بها فلا تهدر كل جهدك في توجيه الانتقادات يمنة ويسرة وحاول أن تبدأ بنفسك وان تعكس تصرفاتك ما تتمنى أن تصل إليه دولتك فإن الله لايغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم .

للمتابعة على تويتر
@mohd_almarzooqi

Share Button

151 تعليق على “عزيزي السعودي عفوا ولكن

  1. كلام مقنع وفيد والكل مشترك بالغلط ولاكن ماذنب الانسان المتحضر .الفساد منتشر بكثره الحياه الاجتماعيه متعبه جدا.الملاذ الوحيد الامارات.

    • أبدا ياأخوانى المملكة العربية السعودية مليئة بالاماكن الجميلة والتى لا تقل عن الامارات بأى حال فاين الامارات من مدينة مثل ابها فى جوها الجميل ومتعة الطبيعة بها أو مثل مدينة الخبر ببحرها الجميل وكورنيشها الفريد

    • اشكر الاستاذ محمد المرزوقي على هذا المقال الجميل والرائع ..فعلا كل ماذكر صحيح ولا يوجد احد من افراد الشعب السعودي ينكر هذا الشي وانا واحد منهم. اشكرك ا.محمد واتمنى لك دوام التوفيق

  2. شكرا أخي على هذه المقالة التي لايسعني الا أن أشكرك …لأن جميع ماذكرته صحيح مئة بالمئة فالسواد الأعظم من السعوديين يقارنون المملكة بدبي ويقولون هناك تقصير كبير من الحكومة نعم هناك تقصير ولكن ليس كما يذكر …ونعم السعودي عندما يخرج خارج المملكة يصبح أكثر انضباطا وأكثر التزاما بالقوانين بعكس مايفعله عندمايكون داخل المملكة

    فشكرا أخي الكريم مرة أخرى وأتمنى لك
    التوفيق

  3. عزيزي محمد المرزوق:

    الحقيقة ان تطور دبي واللتزم الانسان بالقوانين من ايجابيات الاحتلال الذي جعلكم تتزمون بالنظام ولا دخل لكم في ما أنتم فية التطور والتقيد بالنظام !!!

    مجبر أخاك لا بطل !!

    • هههههه ” اللي ما يطول العنب حااامض عنه يقووول ” لو الاحتلال خلا الدولة تتطور جان اتطورت آيام الاحتلال ، لكن دولتنا و الكل يعرف انها تطورت بفكككر زايد و شييوخنا من بعده و دبي قبل ما كانت جيييه آيام الاحتلال و يوم راح الاستعمار بفتره قامت تتطور البلاد .. لا تنسب التطور للأجانب لانه اللي يحكمونا و بكل اختصاااار ” عيااال زآيد” و اللي قلته مب منك من غيرتك و جهلك .. و كلامك اسمح لي حتى السفيه و الجاهل بعرف انه غلط .. لانه نحن أهل البلاد اللي ملتزمين بالقوانين لاننا نحب قادتنا و نحب بلادنا و عندنا ولاء ، ( مب مثل بعض الناس ) و الله يزييييد حبنا و ولائنا دوووم لبلادنا و لا يغير علينا .. و خل الحسوووود مييييت قهههههههر .. أختتتتتك _ بنت الامارات

  4. السلام عليكم يسعد مساك استاذ محمد لافض فوووك على كثر مانحن نعتب على تاخر عجلة التقدم في نواحي كثيره في البلاد وتفشي ظواهر سلبيه ومن ضمنها الفساد والفقر والبطاله وخلافه على كثر ماشدني طرحك والعمل بمبدء ضبط النفس والتفكير بالصالح العام اللذي ينفع الفرد والمجتمع بشكل عام وبالرغم انك لاتنتمي لهذه البلاد لك مني قبله اخويه على جبينك وان دل على شي فيدل على علو فكرك وسماحة اخلاق الساميه فنصيحتك هذه نصيحة الاخ المسلم اللذي يحب لغيره كما يحب لنفسه ولم تنسى ابدا ايامك الجميله اللتي قضيتها هنا بورك فيك وسلمت يمينك ارجوووو نشر مقالتك في مواقع التواصل الاجتماعي وبالاخص تويتر لكي يعرف الجميع ان مسيرة الف تبدء بخطوه وان الدول لاتقوم الا بافرادها لكي تعلو رجالها ويصلح سلطانها وان تطرح الفكره لاكبر شريحه ممكنه على شكل حمله وطنيه لتوحيد الصف واعادة البناء ،،. تقبل تحياتي اخوك ابو نايف المطيري – الدمام

  5. مقال جميل جدا جدا
    مررت بنقاط مهمه للغاية وبالفعل اشياء نحن من يستطيع حلها
    لكن عبارة ان الخطيب يدعو على كل من يخالف عقيدته، اعتقد بأنها عقيدتنا جميعا ليس هو فقط

    هل تسمح لي باقتصاص شيء من المقال ونشر بقية المقال ؟

    • لمعرفة رايي حول الموضوع اتمنى منك قراءة مقالي الاخر بعنوان فتاة الاميش .

      المقال تحت تصرفك اذا كنت تعتقد بانه سيساهم في نشر الايجابية والثقة ان شاء الله

  6. أتفهم مسؤولية السعودي الفرد عن أخطائه ، ولكن فوضى النظام وعنصريته لادخل لنا فيها، فوضى المرور وفوضوية القضاء والعنصرية ضد المرأة السعودية وارتفاع نسب البطالة بالإضافة إلى الفساد العارم في ادارة مشاريع الدولة كلها أمور لا دخل للمواطن الفرد فيها ولا ذنب …

    انا سيدة محرومة نظاما من قيادة السيارة ، رغم ذلك أعاني يوميا من أزمة المواصلات وتهور السائقين وتسيب ادارة المرور وفشلها في السيطرة على المتهورين مثلما يعاني أي رجل يسوق سيارته بنفسه، والمسؤول عندما يريد أن يمر من الشارع تكون قدامه سيارتين حرس ووراه نفس الشي ويفتحون له الطريق…

    يمكنك أن تنتقد شخصا غير مسؤول عن رمي منديل على أرض ما ، ولكن سيكون ذلك مثيرا للسخرية لو رأيت شخصا آخر يفرغ شاحنة من الزبائل في الأرض نفسها ولاتستطيع انتقاده لأنه ابن صاحب الأرض..

  7. عزيزي كاتب السطور،
    و الله لقد صدقت في كل كلمة كتبتها، و إني والله أشمئز من تصرفات بعض من أبناء بلدي و هم يتذمرون من كاميرات مراقبة السرعة (ساهر) بينما يعتبرونها تطورا و تقنية حديثة عندما يرون نفس الكاميرات في أمريكا أو أوروبا!
    عشت و درست ٤ سنين في مدينة من أسوأ المدن في بريطانيا باعتراف أهل البلد حيث كانت الجرائم منتشرة و الشوارع و الأرصفة متكسرة و محطمة في معظم الأحياء غير الرئيسية و السياحية و لكني تفاجأت بأن أبناء بلدي معجبين جداً بتطور و نظافة شوارع تلك المدينة المهملة (ليفربول)!
    نعم يا أخي، الإنسان طبعه الجحود و انتقاد الذات و محاسبة الإنسان نفسه يعتبر من المستحيلات.

  8. معاك عزيزي الكاتب المحترم
    لكن ليتك اشرت ولو بشكل عابر الى انه النظام الاداري و المتمثل في البيروقراطية .. سبب تمادي بعض الموظفين عساكر كانوا او غيرهم..
    حيث انه من امن العقوبة اساء الأدب..
    و الله يحفظ السعودية و يهدينا كشعب .. و نتوعى ونتثقف و نتحضر و نتطور…

  9. الكانب الرائع لك شكر من كل سعودي في طريقة طرحك الجميله للمشكله واسلوبك الرائع وعرضك الجذاب وكم اتمنا ان يقراء مقالك اكثر كم ممكن من السعودين لننا في امس الحاجة لذلك اتمنا منك ان تكثف المواضيع التي تحمل طروحات للمشكله واسبابها ولا تعتذر منا فانت تقول كلمة حق مراد بها حق ولهدف واضح وجلي المصلحة ولاغيرها ومن ارد

  10. الكانب الرائع لك شكر من كل سعودي في طريقة طرحك الجميله للمشكله واسلوبك الرائع وعرضك الجذاب وكم اتمنا ان يقراء مقالك اكثر كم ممكن من السعودين لننا في امس الحاجة لذلك اتمنا منك ان تكثف المواضيع التي تحمل طروحات للمشكله واسبابها ولا تعتذر منا فانت تقول كلمة حق مراد بها حق ولهدف واضح وجلي المصلحة ولاغيرها ومن ارد ان ينضر بعين اخرى فخلل منه

  11. اجد من الظلم تحويل اللوم علي المنفذين وإهمال مسببات النظام

    اخي الفاضل كلانا يدرك وجود اخطاء فوزيه و اخطاء نظاميه (system factors)

    وندرك أيضاً ان التغيير بالأخطاء الفردين قد يكون أصعب من التعديل بالشؤون النظاميه

    لا يجب مقارنة الامارات بالسعوديه فكل منهما له أولياته واهدافه التي قد تكون مختلفه او متشابه لبعضها البعض،لكن يا صاحبي حبيبتي الامارات تحتوي ما تحتويه السعوديه من الا نظام الا ان ظهوره الاعلامي محكوم

    وكما احتاج ان اشتري جهاز كمبيوتر لمسؤل في بلدي احتاج ل شراء شيئ اخر ببلبدي الثانيه

    لا يجب ان نطمر رأسنا بالتراب كالنعام فعاهات مجتمعاتنا موجودين كوجودنا ، لعل الافضل ان نوجه طاقاتنا لبناء بلدينا والتعلم من غيرنا فكما تتاخر الامور بسعوديتي تتسارع باماراتي بثلاثة أضعاف السعر

    من يسرقني ببلدي ابني ومن يسرقني باماراتي للأسف الجميع

    • اتفق معك كذلك في ماسردته ولكن من تجربتي الشخصيه من تطوير مجموعه من افراد المجتمع على النظام والألتزام بما هو أجمل اتتنا
      تحطيمات من اشخاص اجزمو بأن لو تقدمنا مىة عام لن نتغير وهذا التحطيمات من جهه حكوميه ايضا…وارجع واقول الي قلته صح ومافيه اي غلط

  12. السلام عليكم و رحمة الله وبركاته, بصفتي سعودي حبيت اعلق على مقالتك الجميلة. كل ماذكرته صحيح لكنه ليس دقيق,نعم رجل المرور والجوازات وموظفي الامانه مواطنين لكن هم يعملون عند من؟ كلهم موظفوا دولة وعندما نريد ان نعاتب يجب ان نعرف الاسباب وراء هذا الاهمال او الفساد. عندما توظف شخص كرجل امن وفي خلال دورته التدريبية لايتم تعليمه ابسط مقومات فن التعامل مع المواطنين العتب يكون على من؟ كل مايتعمله رجال الامن في جميع القطاعات هو حمل السلاح واختبار قدرت التحمل لديهم. عندما تمنع جميع موظفي الامن من رجل المرور إلى الجندي بالجيش من السفر خارج الدولة الا بتصريح (يصعب) استخراجه وكأنه سجين داخل الدولة,أليس هذا يسهم بشكل ما في كره هذا الرجل لعمله؟.عندما يعمل ابن جنوب المملكة في اقصى شمال المملكة ويتغرب في بلده ويتغربل ناهيك عن النظام المعمول به في القطاعات العسكرية وهو نظام الورديات,وكل هذا براتب لا يتعدى السبعة الاف,فماذا تنتظر منه؟ الاخلاص في العمل وحبه؟ لا اظن ذلك. لننتقل إلى الفساد, يا استاذي الكريم انت سألت عن المسؤول عن الفساد وقلت بإنهم أليسوا بمواطنين؟ واجيبك هنا واستحلفك بالله,لو كانوا المسؤولين عن قضايا الفساد في جدة (مجرد) مواطنين لماذا لم تحل هذه القضية منذ سنين وتتم محاسبتهم؟ أليس بإستطاعة الدولة اللي وضعت نظام ساهر,حافز و اخطار ولي الامر برسالة نصية فور مغادرة ابنته او زوجته من الدولة وإلى اين متجهه (كل هذا تم وبدقة متناهيه و من دون اخطاء) ان تجد المسؤولين عن قضايا الفساد في جدة؟. لننتقل للمواطنين المخربين والمفحطين .. إلخ, نعم هم مواطنين وعليهم الجزء الاكبر من العتب لإن كل شخص مسؤول عن تصرفاته,لكن ألم يدر في خلدك سؤال لماذا التفحيط مستمر إلى الان وماهي اسبابه؟ لماذا المواطنين في كل سنة يكررون نفس المشاهد الغير حضارية بتكسير المحلات وجميع الممتلكات العامة والخاصة؟. سأجيب عن هذه الاسئلة يا استاذي الكريم, عندما يكون هناك الملايين من العاطلين عن العمل وغياب تام عن توفير اماكن للترفيه عن النفس في كل مدن المملكة للشباب,حتى وصل الحد بإن الشاب السعودي لايستطيع بإن يدخل مجمع تجاري إلى ان رافقته زوجته او احد نساء بيته, وكلنا نعلم بإن وقت الفراغ من اهم اسباب انحراف الشباب, فماذا تعتقد بإنهم سيفعلون ومن المسؤول عن كل ذلك أليست الحكومة؟. عندما لايكون هناك اي قانون صارم ضد التفحيط والمفحطين حتى وصل الحد لقاضِ ان يحكم على مفحط قتل شخص اثناء ممارسته للتفحيط بالقتل غير العمد,وغيره بالسجن عدة سنوات, او الاكتفاء بالغرامة المالية للمفحط من دون اي سجن, أليست هذه اسباب تساهم في استمرار هؤلاء الشباب باستمرارهم في هذه الهواية المميته؟ أليس بمقدور الدولة بإن توجد حلول لهذه الظاهره الخطيرة المنتشره بإنزال عقوبة شديده على اي مفحط؟ أليس بمقدور الدولة بإن توجد حلبات خاصة ومحاولة تطوير هذه الهواية من هواية مميته إلى هواية ممتعه للهاوي نفسه ومحبيها من المتجمهرين؟. عندما تدرس الدولة الطالب/ة من المرحلة الابتدائية إلى ان يتخرج من الجامعة من كيف يتوضأ إلى إلى احكام الزكاة حتى نصل إلى تكفير بعض المسلمين اللذين يختلفون معنا في نفس الدين و حلية قتل غير المسلمين والتشجيع على قتالهم بدون اسباب و وعدهم بالجنة و الحور العين, على من يكون العتب؟ على المواطن ام الدولة المسؤولة عن تدريسهم؟ هل تعلم يا استاذي الكريم بإن هناك مادة تدرس للطلاب اسمها “وطنية” ؟ هل رأيت دولة اخرى في العالم تعلم ابنائها كيف يحبون وطنهم؟ لماذا لاتستبدل هذه المواد بمواد مفيده مثل تعليم الطلاب الاسعافات الاولية او ارشادات السلامة؟. ياسيدي الكريم هناك مثال كان يكرره ابي رحمة الله عليه كثيراً وهو ” اذا كان رب البيت للدف ضاربا فشيمة اهل البيت كلهم الرقص”, فإذا كان الاساس “فاسد” ولا يسعى إلى تطوير البلد وابنائه فلا ترجوا منه الكثير,ولست اقصد هنا لابرر للمواطنين كل ما ذكرت من الاشياء السسئه ولكن العتب الاكبر هو على الدولة. اكتفي بهذا القدر من الاطالة وارجعو ان تعذرني على ذلك.

    تقبل تحياتي العطره لك و شكراً جزيلاً

    • شكرآ
      ماقصرت .. نفس التفكير .. فكيتني من الرد علية .. بس بضيف شئ .. حنا شعب مبدع .. متكيف .. قوي .. بس بركان خامد الله يستر لا ينفجر!!!

    • بارك الله فيك ماا سطرته عين الصواب سيدي
      ولكن هناك عقول تعلمت ووصلت الى مستوى طيب في العلم يتفاخرون بهم اهلهم وقبائلهم فقط اما وطنهم فيلعنهم لانهم ناكرون للجميل ولايهمهم الا مصالحهم فقط فتجدهم احسن الناس فيما يجلب لهما المصلحه والعائد المادي وماسوى ذلك لا يعنيهم هم اول من يشتم واول من ينتقد اما المواطنه فكانها لاتعنيهم بشي وهم لاشئ بدونها اصلح الله قلوب قومي وادام الامن والامان على هذا الوطن ووفق القائمين عليه لما يحبه ويرضاه وامد في عمر خادمين الحرمين الملك عبدالله والسلام عليكم

    • الدولة ماتدرس القتل واللي تقول والدين مافيه اختلاف ثابت وصالح لكل زمان ومكان .
      أما ما دة الوطنية فليس كما تذكر هي تعرف بمرافق الدوله و وجهودها وأجهزتها.

    • صحيح …لو كان عندنا تنظيم لظاهرة التفحيط كان ممكن تشاهدنا ننافس في هالمجال لكن الله يصلح حالنا

    • كلامك صحيح ..

      المواطن السعودي لايحب وطنه .. الشيء الوحيد الإيجابي عندنا هو(مكه،المدينة)
      فيه كتاب اسمه(العرب من وجهة نظر يابانية)
      فيه أشياء كثيرة لاحظتها في السعوديين وفهمت ليه حنا كذا..
      بختصار اعطِ شعبك حتى يعطيك..

      لاتستطيع أن تطالب من رجل الجوازات الإبتسامة وهو يفكر بالديون الي على ظهره وكيف بيسدد إجار بيته الصغير ..
      طبعاً بتعلو وجهه التكشيره مع كل هالهموم الي فوق رأسه..

      مع ذلك المواطن لازم يبذل أقصى جهده ليري الناس ناحية إيجابيه،ونتحلى بالآخلاق الأسلامية ..

  13. نعم والله اصبت الحقيقة فالتغيير يبداء صغيرا يبداء من الذات ولكنك تصدم في كل مرة تريد ان تصبح مواطن صالح فتجد ان اول من يكسر القانون والنظام هو احد المسؤوليين بل ويجبرك ان تكسر النظام

  14. الحقيقة كلام رائع ، وإختصار لهذا الكلام هو ما يسمى في كتاب العادات السبع لـ ستيفن .آر . كوفي هو دائرة التأثير أي الأشياء التي يمتلك كل فرد القدرة على السيطرة عليها وتغييرها للأفضل. هنا تنطلق النظرة الإيجابية وتزيد فعالية الفرد ويقهر الإستسلام للظروف الخارجية ويبدأ التغيير من الداخل للخارج.

  15. مقال رائع منصف من جاريعرف حقوق الجار نعم بلدنا من أفضل البقاع ودولتنا فيهامن الإيجابيات مايجعلنا ندعوالهم ونتمنى أن يتعاون المواطن مع دولته للنهوض بها ولجعلهافي مصاف الدول المتقدمة مع المحافظة على الثوابت شكرالك

    • الحل هو كلمة بسيطة جداً ( ضرورة تطبيق النظام علي الجميع بدون تفرقة) لانه عدم تطبيق النظام في أي بلد في العالم بما فيها دبي يؤدي الي الفوضى وهذا مما حاصل عندنا.

      • صدقت لانه من امن العقوبة أساء الأدب لذا يا سيدي لا يوجد عقاب رادع و الواسطة زادت من الطين بلة مما جعل الجميع يطبق شريعة الغاب مما تسبب باستفحال الحال الذي اصبح شائع و شامل لكافة أمور الحياة عندنا بالسعودية الفوضى عارمة و السبب عدم و جود رادع تقبل و دي و تقديري.

  16. اتفق معك استاذي محمد ولكن، هذا لا يعطي الحق بالأستمرار بالخطأ سواء كان مرتكبة اخي، ابي، خالي، او عمي.
    الاخطاء الشائعة في المملكة والتأخر الذي نعيشه كله يرتبط بمثل وهو “من امن العقوبة اساء الادب” لا عقاب لمرتكب الاخطاء التي ذكرتها فأصبحت عادة وتصرف يومي.

    لا نُلام حين نُقارن دبي بالرياض فميزانية المملكة اضعاف ميزانية الامارات ولكن لا مجال للمقارنة بالتطور والحضارة وكريم العيش.

  17. أخي الغالي الأستاذ محمد المرزوقي
    أشكرك على هذا المقال الرائع الذي يدل على أصالتك وسمو همتك وحسن ذاتك
    أنت تملك حسا خليجيا وطنيا مرهفا (( ليت كل الخليجيين يملكون تلك الغيرة على وطنهم الخليج))
    أخي العزيز لقد وضعت النقاط على الحروف وأظهرت واقعا مريرا نشاهده كل يوم في مدينة الرياض وللأسف الشديد والذي يلعب أولياء الأمور دورا كبيرا في حدوثه
    ونقلت في مفالك أيضاً حقيقة مخجلة ولقد عايشتها بنفسى من بعض زملاء الدراسة في الخارج وهي عندما يسافر السعودي إلى خارج أرض الوطن تجده منضبطا ومتبعا للأنظمة والقوانين ولكن يا ترى هل هو حبا في القوانين أم خوفا من العواقب والعقاب؟!!!
    نعم المواطن السعودي وللأسف الشديد يعيش فوضى في بلده يتحمل الجزء الأكبر منها المواطن نفسه .
    تحياتي
    أخوك د. علي الكثيري

  18. السبب هو ضعف الرقابه والمحاسبه وهذا السبب الذي يجعل السعودي المخالف إذا ذهب إلي دبي أو أمريكا . فإنه يلتزم بالأنظمه إلتزاماً شديداً. ومع الوقت يكون الإلتزام عادة وسلوك

  19. صراحة كلامك جداً رائع ماشاء الله تبارك الله ، ياليت الكل يفكر نفس تفكيرك ويشعر بقيمة النعمة الي هو فيها ويحمد ربه ويشكره عليها . سدد الله خطى قلمك ورفعك به درجات ❤

  20. صح لسانك… المشكلة مخارج التربية من المنازل..اذكر انني تأخرت في سهرتي في بيت اخ والدي… فقال لي ارجع لبيت عمك وهذا كان عقابي..دائما اتسائل .. اين اهل هؤولاء الشباب والتربيه… هل معقول انه يخبأ سيارته بعيدا عن البيت بحيث اهله لا يرون التضليل وشكل السيارة.. مشكلتنا بالتربية في المنزل…
    اجنبي غيور على السعوديه

  21. مشكلتنا يا عزيزي زرع فينا الخوف بدل الحب، فبدل ان نرى الجانب الايجابي من كل شي نرى فقط الجانب السلبي، الخوف والحب لهم نفس المغزى لكن باتجهات مختلفة. على سبيل المثال ان تخاف من الله شي واجب لا نقاش فيه، لكن ان احببت الله لن تغضبه ايضا. المقصد كل افعالنا ناتجة بعيده عن الحب، حب الله، حب الارض والوطن فنحترمها ونقدرها، حب الناس فنحترمهم ونعاملهم باحسان، حب والدينا فسنحترمهم نفس احترام الخوف منهم، حب ازواجنا وزوجاتنا فنقدر ونحترم كل ما يفعلوه من اجلنا. تصرفاتنا كلها بعيده عن الحب.. وللاسف هذا ما كنا ندرسه في المدارس، وما نسمعه من مشايخنا،التخويف، التهويل والوعيد.

    اشكر لك كتابتك الرائعة

  22. عزيزي الكريم، نفتقد الحب بدلا من الخوف، فلقد زرع الخوف في قلوبنا من المدارس والمشايخ وخطب الجمعة وفي تربيتنا ايضا. فلو كنا نعامل كل شيء في حياتنا بحب لن يكون هذا حالنا. لو عاملنا وطننا بحب لاحترمنا ارضه وحافظنا على نظافته ولاحترمنا قوانينه، ولو عاملنا الناس بالحب لتمنينا لهم الخير في رزقهم، وتعاملتا مع والدينا و ازواجنا وزوجاتنا واولادنا بحب واحترام وتقدير لكل الجهود المبذولة بعيدا عن الخوف والغضب ،وعطفنا على الضعيف والصغير والمسكين والعامل والسائق والخادمة ومن يريد عبور الطريق ولاخواننا واخواتنا في كل مكان ولاحترمنا الديانات الاخرى.

    تعلمنا دائما ان نبتعد عن المحرمات وما يغضب الله بالخوف منه، ماذا لو ابتعدنا عن نفس المحرمات وما يغضب الله حبا فيه عز وجل لماذا لم يزرع فينا حب الله اكثر من الخوف منه، فعندما يغمر قلوبنا حب الرحمن الرحيم باعتقادي قلوبنا ستلين وسيجبرنا على الحب دائما في تعاملنا.

    مجرد رأي واشكرك جزيل الشكر على كتابتك الرائعة

    اخوك عبدالعزيز

  23. أشكرك اخي الكريم على طرحك !!
    انت أصبت لحد كبير فيما ذهبت اليه وانا اضم صوتي لصوتك ..
    ولكن !!
    من وضع الفاشلين على هرم كل مؤسسة حكومية ؟ ومن الذي وضع القوانين والأنظمة ولم يتابع أو يراقب هل تم تطبيق الانظمة والقوانين والتعليمات على أكمل وجه … ببساطه .. المشكله لدينا هي : الرقابة ثم يأتي بعدها الاخلاص وحب الوطن ثم يأتي بعدها المحاسبة الرادعه .. تحياتي لك

  24. استاذ محمد نشكر لك حرصك وغيرتك
    ونحن إن انتقدنا فنحن حريصون على التغيير للأفضل وليس لمجرد النقد
    ولكن عندما يغيب النظام يغيب النجاح
    لو كان هناك نظام لما استطاع سائق الليموزين أن يرفع السعر
    ولوكان هناك محاسبه لما رأيت موظف الجوازات مكفهر الوجه التنمية مشتركة بين الدولة والمواطن بلا شك وعندما يعطى حقوقه ويجبر على إعطاء حقوق بلده عندها ستصبح التنميه ثقافه نتوارثها من غير رقيب ولا إكراه

  25. كلامك زين العقل ، وهذا اللي أقوله لأصجابنا في زيارتهم المتكررة للخارج ” عدلوا وضعكم راح يتعدل وضع الدولة ..

  26. مقال رائع ومخلص من كاتب رائع ومخلص
    اتفق معك بماكتبته ولطالما تبادرت الى ذهني هذه النقاط الجميله ..

  27. طيب وين دور الدولة من هذا كله ليس من اليوم
    فقط ولكن هذه محصلة حتمية لدور الدولة الحاكمة والتي بيدها التعليم والقضاء والأمن والصحة والاقتصاد وهذه كلها لها مخرجات ونتائج حتمية على ارض الواقع تلمسه على ارض الواقع بعد فترة وكل ماسردته في مقالك هو نتيجة إهمال وسوء تخطيط وفساد وظلم مستشري فحتماً سيؤدي إلى ماذكرته في مقالك والدولة لم تكن غائبة أو مغيبة طوال هذا الوقت ولكنها كانت نوعاًما راضية أو قانعة بما تراه واكتفت بدور المتفرج فقط وهذا ما أوصلنا إلى ماتراه ونراه

  28. الأستاذ / محمد
    جزاك الله خير الجزاء. كلامك عين الصواب و أتمنا من الله ان يحفظنا و يحفظكم من كل شر.

  29. الاخ محمد السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اذا قضيت 7 سنوات في السعوديه فانا اعيش في الامارات منذ 13 عاما
    اشكرك على التدوينه لكن اسمح لي اخي بحكم اني اعيش الوضع في البلدين وانا كثير السفرات بينهما
    مايؤلمني شخصيا هدر الاموال العامه واموال الدوله في الميزانيات المعلنه على مشاريع وهميه يعرفها المتعلم والامي والجاهل والعاقل وهذا مايجعلنا ننظر لدبي ونجاحاتها مقابل الاخفاقات المتتاليه في بلدنا مع الفارق المهول في الميزانيه والامكانات الماديه لصالح السعوديه
    اشكرك وان احببت فسأعود معك بالتفصيل على كل نقطه كتبتها
    تقبل فائق احترامي
    مهندس:حسن القحطاني
    ابوظبي
    Hq505hq@gmail.com

  30. عودا على بدء

    كل ماذكرت في تدوينتك اتفق معك فيه 100%
    لكن اليس الحكومه هي التي عطلت لقوانين
    والحكومه عي التي تسرق المشاريع التمويه وذلك بتعطيل عمل الجهات الرقابيه وعدم مساءلة المقصرين بل على العكس يضل المسؤول المقصر عشرات السنين في منصبه
    نحن نعيش ازمه بدأتها الحكومه واستشرت في الشعب وحلها ليس في جلد الذات والنواح والعويل نحن بحاجه الى قوانين صارمه تطبق على الجميع دون محاباه ولا مداهنه ولا استخفاف سواءا كان اميرا او وزيرا او مسؤولا او خادما كلنا تحت مظلة القانون سواء
    لماذا المواطن الاماراتي لايستهتر بالقانون ….. السبب بسيط جدا لان القانون يطبق على الجميع بدون استثناء وسمعنا وراينا وعشنا امثله كثيره على محاسبة مسؤولين واصحاب مراكز ووجاهات طبق عليهم القانون مثل غيرهم ولذلك العامه احترمت القانون وهابته
    الحديث عن السعوديه حديث ذو شجون
    تحياتي

  31. بختصر
    اذا راسك فيه مشكلة كبيرة ، هل بتقدر تنتج
    اذا راسك يعورك بشكل حاد ، بتقدر تبتسم
    اذا رايك فيه جرح غائر ، بتقدر تقص ظفورك او تعالج زكام الانف ،اوتسرح شعرك.
    اذا راسك فيه نقص ما ، تقدر تفكر وتنتج صح
    الكلام هذا بندول لواحد بوه فلقة طاير نص مخه.

  32. طرحك جميل وانتقادك لنا كواحدٍ منّا له أثر جميل في نفسي فحياك الله بيننا كأخٍ أكبر يهدي لنا عيوبنا ورحم الله امرئٍ أهدى لي عيوبي. ولكن لي تعليق بسيط على تساؤلاتك وإن كان تساؤلاً أيضاً، من الذي أجبر جاري وأخي وابني على هذه الأطباع؟ أليس للحكومة دورٌ في بروز هذه الثقافة بإهمالها المستمر وقصورها وتعنتها إضافةً لإغفالها لمبدأ الثواب والعقاب إلا في مايمس مصالح المتنفذين فيها؟ اليأس والفراغ، يرأيي هما المستنقعين التي تأسست فيها هذه الأطباع فرفقاً بشعبٍ مكلوم أثقله اليأس والفراغ، لن يقدر على حمل اللوم.. فلا ذنب له

    • كلامك درر استاذ محمد ليس كل الأفراد سييئين لكن نحتاج نظام يحمي من لاظهر له .. من اهم الأسباب التي ترقى بالمواطن السعودي
      ١/ القضاء على البطالة واعطاء كل ذي حق حقه من غير اجحاف
      ٢/ تطبيق النظام بحذافيره على الكل دون استثناء
      ٣/ محاسبة المقصر ايا كان منصبه

      فصدقني فسيصبح المواطن السعودي يضاهي الكوري والياباني بالأنضباط لكن فوضى بالقوانين وناس تحاسب وناس لا وتبغونه ينضبط مستحيل

  33. شكراً لك اخ محمد المرزوقي على هذه المقَالة الأكثر من رائِعة و المهذبة في عِتابها، لكن انظر كيف تعامل الدولة هؤلاء المذنبين، لا عِقاب و لا لفت انتبه، بهذا يكون الضرر على المواطن و الدولة نفسِها، و انظر الى المبالغ الهائلة التي تُصرف على المشاريع التي تمر بها السنين و السنين و مازالت على بِناء العظم، اعلم ان الدولة اعطت الكثير و الكثير من المال على هذه المشاريع لكن العتب يعود مره اخرى على الدولة لأنها لم تتابع هذه المشاريع و تعاقب الشركات المستلمة لها..

    شكراً يامن عتبتاً بِحُسن خُلق.

  34. اﻻخ/محمد
    مع انك تذكر انك عشت فى السعودية فلﻻسف لم تعرف الداء
    باختصار السعودى ﻻيشعر ان االسعودية بلدة وهو غريب فيها
    ﻻ بل يشعر ان دبى هى بلدة!

  35. مقال جميل ويضع الكرة في ملعب المجتمع. وحقيقةً هذا ما نعاني منه في السعودية، تجد ان من يمتعض ويقزم وطنه هو اول من يقصر في اداء الواجب المنوط به،،
    تحياتي لكاتب المقال الذي قال مافي النفس بسرد جميل ومختصر وشامل بذات الوقت،،،

  36. المقال لم يعجبني
    والسبب
    انه من امن العقوبه اساء الادب

    من يكسر الاشاره. الان والسبب ساهر

    سيول جده وتبوك لو تنصرم العقوبه بحذافيرها
    على المتسببين
    بعد كم سنه لن تسمع عن غرق مدينه حائل والقصيم

    الله ثم الله يكون في عوننا

  37. صحيح… وما يحدث في المناسبات مثل اليوم الوطني واعمال الشباب فيه من نهب وتهديم تدل على ان اساس مشاكلنا هي في التربيه.. من الاباء والمعليمن جميعاً.
    شكراً على هذه المقاله السليمه

  38. اولا شكرا على اهتمامك بس انا رأيي ان المواطن السعودي حين يجلد نفسه فقط لأنه يرى نفسه انه يستحق الأفضل خصوصا اننا دولة كبيرة من جميع النواحي …دول اصغر واقل مناا اقتصاديا بكثير تقدمت علينا ولا زالنا نتبرع يمينا وشمالا ونستقطب العمالة الجاهلة الى هذا البلد العظيم .. ملآيين العاطلين مهمشين ازاء 12 مليون اجنبي يشتغل في بلدنا ..مشاريع بالمليااارات تعلن عند صدور الميزانيات ومشاريع متوقفه !!! مبالغ ضخمه تصرف على المشاريع ولا نرى شيئ منها ..كل هذا الخلل وتريد الشعب مايجلد نفسه ويسأل و؟؟؟ في الاخيـــــر اهل مكة ادرى بشعابها ..وفي الختاامـ اهل مكة ادرى بشعابها.

  39. يوجد نظام مكتوب ولكن لا يوجد نظام مطبق وذلك لإنعدام رقابة الدولة وهي جزء لا يتجزء من مسئوليتها

    مقال مثالي تشكر عليه ولكن بعيد جدا عن الواقع

    حالنا يحاكي المثل القال “من أمن العقوبة أساء الأدب”

    واسطة تخرق نظام تعطل حكم تقلب حق

    تدري اختصرها بأقل من ذلك “كيف الحال”

  40. كلامك أخي صحيح وأتمنى من المواطن السعودي يبدأ بإصلاح نفسه ،،ونقدر لك صراحتك وكلامك ولولا معزتك للسعودية لما قلت ذلك ،،وأتمنى أيضاً منك أن تكتب ماا رأيت من إيجابيات في السعودية وشعبها ،،ودي

  41. هناك امثلة كثيرة توافق ماذهبت اليه، خذ مثلاً في مجتمعنا السعودي كنا نتغنى بالنظام المروري العالمي وبدبي تحديداً وعندما طبقنا نظام ساهر المروري لضبط المخالفات اول من حاربه هو المجتمع ذاته الذي كان يتغنى به بل وصل الامر الى التباكي ونعت الحكومة بسرقة اموال الشعب مع ان النظام لا يضبط الا المخالف ولكن لدينا شعب اصبح يعشق النياحه بكل اسف وقس على ذلك الكثير،،،

  42. فيه جزء بسيط اتفق فيه معك ..
    ولكن فيه ظلم ان تجعل الجزء الاكبر على المواطن..كأنك تحاسب الابناء وتترك محاسبة الاب ..! بمعنى ان الابن يطلع على الدنيا وابوه الذي يجب ان يرعاه ويوفر له جميع السبل للنجاح والابداع وان ويحميه !!
    وهذي واجب الحكومة هي التي تحاسب من اوكلتهم وعينتهم مسؤولين عن اي قطاع في البلد ..! لحفظ واكرام وحماية وتطور للمواطن

  43. كلام سليم واوفقك الرأي
    ولكن إذا كل مواطن قال انا ماافعل هذي الأمور والشر والخراب من الناس وانا بريء من هذا الفعل مراح نتقدم والنصيحة مراح تجيب نتيجه
    ليه مو حنا نفسنا للي نقول الخراب من الأشخاص الآخرين نبدأ في هذي الخطوه
    وأتوقع من الكثير من الناس راح يتغير. إذا بس نحط اللوم على الناس ون بريء انفسنا مراح نصل إلى اي نتيجه.
    وان شاء الله أنكم فهمتو قصدي
    وأشكرك ياخي على هذه البادره الأكثر من مفيده
    دمت كما انت محباً للخير

  44. الحمدلله والصلاة والسلام على اشرف الخلق والمرسلين سيدنا ونبينا محمد
    بالاطلاع على المقال اعلاه للاخ المرزوقي والتعليقات عليه نجد ان هناك توافقا في الطرح تباينا في العرض.
    بمعنى اننا جميعا نتفق على ان هناك مشكلة واننا جميعا نرغب في ايجاد حل لها .
    ان تقدم الدول مرهون بتقدم شعوبها وكيف يمكن للشعوب ان تتقدم اذا لم تتوفر لها الاليات المناسبة حيث ياتي التعليم بمستوياته الثلاثة في مقدمةالاسباب التي يمكن ان ترقى. بالامم وهذا نفتقده في بلادنا حيث المناهج التعليميةغير واقعية ولا تتناسب ظروفنا اضافة الى ان القائمين على العملية التعليمية غير مؤهلين اساسا لتلك الع

  45. تتمة
    المهمة
    ولا يمكن ان نغفل او ننسى الدور السلبي الذي تلعبه وسائل إعلامنا الرسمية ثم السماح لوسائل الاعلام الخاصة والتي للاسف الشديد ممولة براس مال سعودي في مجملها حيث دابت هذه الوسائل على التضليل والكذب والخداع والمبالغة في تضخيم الامور على غير حقيقتها الامر الذي ادى الى انتشار الفساد بكافة اشكاله.
    ان مسؤولية لصلاح الأوضاع في بلادنا هي مسؤوليةمشتركة بين الحكومة والمجتمعالغة في تضخيالمورا

  46. ان المقارنة التي تجري حاليا بين بلادنا والدول المجاورة لنا إنما يعود إلى الالم الذي يختلج في صدورنا بسبب ماٱلت اليه أوضاعنا على الرغممن الميزانيات الضخمة.
    قبل ان تقارن انفسنا بغيرنا علينا اصلاح انفسنا من الداخل والعودة إلى تعاليم ديننا الحنيف وعدم دس رؤسنا في الرمال ومحاسبةانفسنا لتخلينا عن قيم وعادات جميلة بسبب رغبتنا في تقليد الاخرين

  47. أولا أشكرك على شعورك النبيل واهتمامك ببلدك الثاني ولكن اختلف معك بموضوع برائة الحكومة من الممارسات الخاطئة فمن المتفق عليه ان البشر لا يلتزمون بالنظام الا بتطبيق العقوبة ولذلك وجدت الجنة والنار للعصاة.وبكل بساطة أكثر مشاكلنا هو عدم تطبيق النظام من قبل الأجهزة الحكومية ومنها العقوبات ولو تمت محاسبة موظفي الدولة عن التقصير في عملهم بداية بالموظفين الصفير إلى أعلى الهرم لما وصلنا إلى ما وصلنا له الآن. نعم المخالفات يقوم بها أفراد المجتمع ولكن غياب النظام هو السبب وليس لان المواطن السعودي يختلف عن غيره والدليل كما ذكرت انه يحترم القوانين خارج السعودية ومن مشاهدتي يحترمها أكثر من غيره لانها مطبقة حقيقة وليست مجرد قرارات على الورق فقط.

  48. توجد حكمة تقول:ان الله ليزع بالسلطان ما لا يزع بالقرآن ” والمعنى ان معظم البشر يحسبون حساب السلطة والقانون والعقاب اكثر من خوفهم للدين والتقى،ولهذا يتصرف السعوديين بإحترام في الخارج وبهمجية في وطنهم.ولو علموا ان السلطة القضائية والتنفيذية تطبق بالحق لأحسنوا التصرف.باختصار 70% من المسؤولية على الدولة والمسؤلين و30 % على المواطنين.لأن الاسهل بالمنطق ان تضع قانون يطبق على الكل ،من أن تبحث عن المشكلة في تربية ملايين البشر!
    اي ان رأيي ان كلام الكاتب فكرته خاطئة مع احترامي وتقديري.

  49. مقال رائع لا نخفي الدور الكبير للمواطن الذي لولاه لما كان هناك دولة ولا حكومة تحكم …لكن التغيير ان لم يكن منبعه القيادة والرؤوس الكبيرة المؤثرة في البلد فإن صغار المواطنين لن يفلحوا في خلق تغييير وواضح ..علينا حق تغيير سلوكياتنا ونفسياتنا ولكن عليهم خلق جو يساعد ويشجع على التغيير قدوة يحتذى بها ..لا ان نرمي كل الحمل على المواطن …فبامكانات دولة كالسعودية لو استغلت روحاً ومادة بالشكل الصحيح لكنا في مصاف الدول المتقدمة..ولكننا نعود للوراء او ان تقدمنا غير ملحووظ ..ولا يواكب سرعة تطور العالم …

  50. مقال أكثر من وائع فعلا نحن نتحمل جزء من المسئوليه ولكن غياب تفعيل الانظمه والرقابه لدينا سبب أغلب المشاكل .

  51. شكرا على الكلام اللي اذا ارى انه من شخص منطقي ومنصف ,,,,,,انا كرهت اعيش في السعودية من تصرفت معظم الشعب فيه التصرفات الغير منظقة واللاواعيه اتمنى انهم يساهمون في نهضت بلدهم بدل من كثر القى التهم واللوم على المسوولين ,,,

  52. مقال رائع

    ١- خالتي دائماً تسب الحكومة في كل شيء .. كل شيء ، وتثني على الدول الأخرى وعلى القطاعات الخاصة .. وعندما حملت واقترب موعد ولادتها سألتها : في أي مستشفى أهلي ستلدين؟ قالت : ( لا، راح أولد بحكومي ، المستشفيات الخاصة ما عندهم امكانيات زي الحكومي ) !!
    ٢- صديقي دائماً ينتقد الواسطة ويعتبرها ظلماً ، عندما تخرج من الجامعة مباشرة حصل على وظيفة بالواسطة !!
    ٣- أنا معلم .. مقصر جداً في عملي وبحق طلابي ، عندما أصيب ابني بحادث مروري وذهبت للمستشفى ولم أجد اهتماماً من الطبيب بحال ابني .. تذكرت تقصيري في عملي ، وجريمتي بحق وطني !!

    شكراً لكاتب المقال

  53. كلام رائع ومنصف وبلادنا محل فخر للجميع ولله الحمد

    والخطأ والتقصير أمر طبيعي يحدث في كل الأقطار !

    ألوم عليك ذكرك خطباء المساجد بذكر سيء وكأنهم سبب لكل خطأ يقوم بها الشباب !

    أرجوك عرّج على هذه النقطة وأعد صياغتها وفق مايملي عليك ضميرك ؛)

    شكراً لك

  54. فاقدين الامل لان الكبار يعبثون ويتجاهلون والمشايخ يحللون ويحرمون والصغار عاطلون ويلعبون والمقال لسعودي يحاول تحسين صورة الدوله والرمي بالمسئوليه على الشعب المسكين الضائع التائه … تحياتي

  55. كلام ناقص
    وغير مدرك للوضع

    كل المشاكل اللي ذكرت سببها غياب العدل اللي يولد الاستهتار وعدم الشعور بالانتماء

  56. نحن ابناء خليج واحد عزيزي وكل مشكلة فالخليج تُمثل مشكلة في جسد واحد كلامك. منطقي جداً ايها العزيز… دمت متميزاً

  57. اوفقك الرائي ولكن نحن لسنا باسواء من الاخواه في الامازات الحبيبه. انه الخوف من تطبيق
    النظام ما يجعل الجميع يلتزم في دبي وغيرها. نريد تطبيق القانون والعقوبات وسوف نراى
    مجتمع يشار اليه بالرقي . اذهب الى مجمعات ارامكو وشاهد كيف تتغير التصرفات بمجرد
    الدخول اليها.

  58. السلام عليكم ورحمة الله….
    ما يحدث في المملكة الان ليس قصور من جهه او وزارة او مسؤول بل اهمال من الدولة واتحدا اي سعودي يستطيع عن يعدل او يصلح او يشارك.. واخر دليل هو منع المشائخ والعلماء من دخول الديوان وهم يريدون الخير لهذه البلاد.

    • لم يمنع احد من المشايخ من دخول الديوان الملكى ولم يكن هناك هم من المحتسبين وليسوا مشايخ وهدفهم كان الاحتجاج على عمل المرأه وتعيين 30 امرأه فى مجلس الشورى وهم كانوا قبلها بيومين مجتمعين مع وزير العمل لارغامه على منع المرأه من العمل وقد وصل بهم الامر ان هددوا الوزير بالدعاء عليه هن يصيبه السرطان بل انهم بكل جهل وتخلف تفاخروا ان الوزير السابق توفى بالسرطان بسببدعاؤهم عليه فهل مثل هؤلاء مشايخ؟

  59. أتفق معك وأختلف في ذات الوقت.
    أتفق في كون المسئولية تبدأ من الفرد السعودي في رفع إدراكه بأهمية الأنظمة والأمانة وأخلاقيات المهنة. وأن وزارتي التربية والتعليم والثقافة والإعلام لم تواكبا النمو السكاني المتزايد للمواطنين السعوديين ولم تسهم في رفع المستوى التوعوي للمستوى المواكب لتطور المملكة الاقتصادي والدبلوماسي.

    لكني أختلف معك في كون (دبي) انموذجاً. مع جمال وروعة دبي لكنها تبقى نسخة من غيرها من دول الخليج لسبب وحدة الثقافة فقط صغر حجم العينة ساعد في عدم بروز المشكلات على السطح فياعزيزي سكان دبي أقل من حجم سكان شرق الرياض والحالة المادية تلعب دوراً أساس في رفع نفسية المجتمعات.

    احترامي لقلمك الرائع والإيجابي، وبالفعل المملكة دولة بحاحة إلى جهود أبناءها المبدعين فهم قادرون بحول الله أن يقودوا الأمة نحو التمكين. والله غالبٌ على أمره.

  60. عفوا اخي العزيز هنا توقفت عن القراءة (الكل يعلم بأنه يوجد قصور في أداء الحكومة لبعضا من واجباتها ولكن هل توجد دولة في العالم لايوجد بها مثل هذا القصور وحتى في أعظم الدول تقدما وازدهارا ؟ هل وجدت دولة وعلى مر العصور خالية من الشوائب والقصور ؟) .. اخي انت تذبح اخوانك بغير سكين فترفق رعاك الله

  61. المقال جميل ولكن ينقصه الحقيقة التي عجز الكاتب عن ذكرها وهي أليس الدولة هي المشرع في البلد أليس لها الحق في معاقبة المفسدين وتعزيرهم فكيف يستطيع المواطن التغيير اذا ان بعض التصرفات لا يتم تغييرها الا بقوة النظام والسلطة فللأسف لا نرى الا تقاعس في كشف الفساد وحتى لو كشف الفساد لا يتم محاسبة المتسبب بل يتم التستر عليه وهذا ماجعل الناس يتمادون في قليله

  62. شكرا اخي الحبيب …تحية لك ولحبك …. سيدي هناك مثل يقول : لولا المربي ماعرفت ربي … وهناك قول مأثوريقول : الناس على دين ملوكهم , والمقصود بالناس هنا المسؤولين في الدولة… ياسيدي اسألك بالله هل لمست طول إقامتك بيننا دورا إيجابيا تجاه الإعتنابفكر المواطن وتوجيهه من خلال مؤسسات الدولة او المؤسسات المدنية …. ياسيدي اموال مهدرة وقوانين معطلة وحياة لاتليق بكرامة الانسان ,الحيوان اغلى واهم عندهم من الانسان …. إذا كنت تملك عشرة رؤوس من الخيل بشهاداتميلاد تمنكح الدولة ارض وقرض ..لايهم إن كان لهم مأوى اوععلى ا.واما إذا كان لديك عشرمن الانباء فلا قيمة لهم ولايهم ي الفراء يبيتون

  63. المخالفون ليسوا السواد الاعظم
    ياخي لاي يمكن المقارنة بكافه اشكاله بين دبي والرياض في المساحة و عدد السكان و نوعية السكان قاطنوا المنطقتين
    وبالتالي فان ملاحظاتكم لا يمكن الاخذ بها على محمل القياس
    اما الفساد الاداري والمالي فحدث ولا حرج لا استطيع اثبات ذلك ولا استطيع ان المسه بكفي
    لقد وصفت الفاسد بانها جاري وصديقي الاخر وانا اقول غفر الله لك ياخي هذا الفاسد له منزل يحده اربعه شوارع ولا جارله طال عمرك
    واخيرا اتحداك تحلف ان استمتعت بالسبع سنوات التي قضيتها في الرياض ولكن يبدو انك احببت المجاملة على حساب احساسك المشابه لااحاسيسنا
    فشكرا لاطراءك الفذ وحفظ الله خليجنا من كل شر انه سميع مجيب.

  64. عزيزي الكاتب:
    أليس دور الحكومه هو تنظيم سلوك الافراد وحفظ الحقوق ومعاقبة المسيء؟؟ فإن غاب التنظيم الجيد ظهر المفسدون كالطفيليات!! وهذا مايحدث عندنا ببساطه
    نعم لايوجد مجتمع مثالي وحكومه خاليه من العيوب،، ولكن يوجد مجتمع غير فوضوي وحكومه رشيده
    فإن صلح الراعي صلحت الرعيه ،، كما إن صلح القلب صلح سائر الجسد
    ولذلك نلقي باللائمة على الحكومه لأنها عجزت عن التخطيط والتنظيم الجيد بينما سبقتنا به الأمم منذ قرون ووضعته في أولوياتها
    بإختصار ياعزيزي: من أمن العقوبة اساء الأدب

  65. عزيزي المرزوقي عفوا ولكن
    ابدعت في شرح حالنا والجوانب السلبية التي تعتري المجتمع . وكل مجتمع توجد به جوانب سلبية و إيجابية .
    وعند المقارنة بين ايجابيات وسلبيات كل مجتمع نجد مجتمعات مهما طعن بها الفساد لا تصل الى مرحلة العهر التي تستهدف السعودية .
    سياسة الفساد وعدم المبالاة مقصودة وتستهدف السعودية بالذات وهي قلعة الاسلام والمسلمين .
    وشعب السعودية الاصلي يمتلك فطرة طيبة ربانية استغلت من بعض ضعاف النفوس واخترقوا السعودية واخترقوا المجتمع السعودي وافسدوه
    المؤسس عبدالعزيز آل سعود رحمة الله
    عندما وحد البلاد وجمع شمل العباد إحتاج الى افراد متعلمين يقوموا بإدارة شئون الدولة .
    نظير جهل سكان الجزيرة وأنقطاع العلم عن ستة اجيال لمدة 600 عام وهذه الفترة كفيله لمسخ الاجيال والانسان بدون علم كالحيوان . ولكن سكان السعودية مع احترامي لكل شرفاء الدول رغم جهلهم كانوا الابن يستحي ان ياتي لابيه بأي شيء مخزي .
    وهذه الطيبه استغلت من قبل بعض المستقطبين للقيام بشئون الدولة ومنحوا الجنسية السعودية رغم خدمتهم في انشاء وتأسيس مؤسساتها .
    أخي المرزوقي المخطط الذي استهدف شعب السعودية مخطط يهودي ذا عمر طويل منظم بواسطة خونة لدينا وعملاء عرب بمختلف المستويات واذنابهم من السحرة والكهنة والمشعوذين لدينا .
    واخترقت الاواسط الاجتماعية بواسطة افراد من القبائل مخترقين ولائهم ايراني اهل تقيا وجندوا في اجهزة الدولة لأفساد الكوادر الوظيفية في الدولة
    والكلام في هذا الجانب يطول !!!!!!!!
    ولكن هدفنا ليس الشرح ونقل الواقع عبر شبكات النت او حديث مجالس .
    السؤال يا مرزوقي يا من ترى نفسك فردا سعوديا ويشرفنا كل شرفاء العالم .
    1- تقصير الاب والام واضح اتجاه الابناء وتبلد القلوب ظهر في عدم المبالاة اتجاه التصرفات .
    س : مالذي جرد الاب والام من الحب الفطري الرباني الذي يؤدي بهم للخوف على ابنائهم والاهتمام اللاإردي اتجاههم ؟
    2-
    س : مالذي جرد المواطن والموظف السعودي من روح الوطنية وحب تراب الارض والغيرة اتجاه الوطن و الدين و الحكام رغم القسم ؟
    3-
    س : مالذي جرد الانسان من احساسه بالخوف اتجاه نفسه من الظواهر الخطيرة التي تغزوا المجتمع وتهدده شخصيا ؟
    ثلاث حالات من الحب الفطري الروحاني تجرد منها المواطن السعودي اخي المرزوقي ونظرا للفترة التي اقمتها في السعودية فهي كفيله لمن يدركها بان تنتج لك اجابة على اسألتي .

    ودمتم جميعا في حفظ الرحمان
    أخوكم / محمد بن عبدالله الحويطي .
    الرياض / 0548896569

  66. في الخارج يشعر السعودي بانه انسان له كرامته وقيمته واحترامه فيحترم الانظمة ،، اما في الداخل فهو مستعبد من عصابة اقطاعيين امراء اثخنوا البلاد وجرحوها بشبوكهم ،، السعودي انسان كغيره يحب ان يحترم فقط هذه كل الحكايه

  67. نعم كل ما قيل وكل ما كتبته صحيح هل هناك من لديه الشجاعه ويقول نحن من يخطأ في حق بلده والتقليل من قدرها وقدرتها ومكانتها نعم هناك الكثير من الفساد الأداري ولكن ليس الأنتقاد هو حل المشكله لابد ان نعمل لكي نصل الى طريقه نوصل بها صوتنا الى قائد هذه البلاد العظيمه نصلح انفسنا ومن ثم نجتهد في اصلاح الأخرين بلادنا جميله وكبيره بقدرها ومساحتها ايه الأخوه لنعيد الصياغه لكي نستمر بحفظ الأمن والأمان الذي هناك من يريد العبث ببلاد الحرمين الشريفين فلنحافظ عليه ونرد كل من يريد زعزعت الأمن بها وانتم اعلم بهم وهم طروش البحر وبعض ابنائها الأغبياء الى هم معاهم معاهم ولا يدري وش السالفه والى الأمام يابلدي

  68. واااااااو واااااااو وااااااااو روعه اخوي محمد الله يجزاك الجنه
    لخصت كل اللي كان نفسي اقوله في مقالك هذا
    فعلا وضعت النقاط على الحروف
    الان جا وقت الاخوه السعودييييين من بلدي العزيز فالتغيير من انفسهم اولا
    وانا ابدأ بنفسي قبل كل شيء

  69. يعطيك العافيه على هذا المقال ونقدر فيك اهتمامك باخوانك
    لكن حبيت فقط اشير لك ان المواطن السعودي ذو اسلوب ساخر في جميع احوال فيبدا بالسخريه بنفسه واهله وجيرانه وبلده ويكفي ان تفتح اي متصفح وتكتب مواصفات السعودي – السعوديه وحدث ولاحرج لكن المشكله ان الغير يعتقد بجدية هذي المواضيع والكثير منهم يستغل ذلك والبعض يتفاعل ويقترح الحلول مع ذلك انا لا انكر اننا نحتاج الى الوعي والتطور في كل امورنا
    وتقبل تحياتي وشكري

  70. اخي الفاضل عندما تكون ميزانية الطرق وتصريف السيول بحجم ميزانيات دول الخليج سنوياً نتفاجا عند هطول امطار او السير على الشوارع نجد ان الشوارع لم تتغير وانما زادت الحفر وعند هطول الامطار تغرق بعض المدن ويتوفى عدد كبير وتتلف منازل وسيارات عندها لابد ان اقزم العمل الذي قامو به ولكن لايعني اني اكره وطني بل افديه بدمي
    سوف اضرب لك مثل تخيل ان دولة الامارات ودولة الكويت ودولة قطر استغنت عن ميزانية واحدة من السنوات بموافقة شعبها انها سوف تصرف تلك الميزانية على شوارع السعودية وتصريف السيول وبعد سنتين تزور السعودية وتجد ان الشوارع لم تتغير وانما زاد بها التكسير وزاد بها الحفر وتقوم بقراءة احد الصحف فتجد ان جدة غرقت بسيول وتبوك أيضاً وعند مشاهدة الصورة يخال لك انك في اعصار تسونامي عندها تتساءل اين تلك الميزانية التي تم صرفها على تلك المشاريع اين ذهبت وبحساب من هذا هو الشعب السعودي عند مشاهدته تلك الميزانيات لا يستفيد منها مادياً ولا حتى معنوياً ولا تجد لها وجود على اﻻض الواقع

  71. شكراً للكاتب على المقال
    اغلب البشر يلتزمون بالنظام خوفاً من العقوبات
    فإذا كانت العقوبات مفعلة ولا استثناء لاحد وكانت العقوبة بمقدار الذنب فلن يرتكب عاقل أي مخالفة
    لذا فالسعودي هو نفسه في الرياض في دبي في لندن ولكن الذي يختلف هو مدى التفعيل للانظمة
    اما فيما يتعلق بوجود الفساد
    فالسعودية لم تبخل يوماً بالمال على تحسين الخدمات للناس ولكن المشكلة فيمن يعطى الصلاحية المطلقة في هذه الأموال (اقصد بعض الوزراء) فالفساد انتشر بسبب هؤلاء

  72. يعني الخلاصة من المقال أن المواطن في الدول المتحضرة هو السبب شبه الوحيد في تحضرها وأن الفساد الموجود في السعودية سببه المواطن فهو الذي يكسر الاشارات ويتلاعب في الأمانات ويخرب في اليوم الوطني ويفحط ويتسكع آخر الليل ويكفهر في وجوه الناس
    السؤال الذي تجاهله الكاتب أو جهله هو أين الرقابة والرعاية والكرامة والتحفيز بل والحقوق التي هي من عمل الدولة ؟؟ وأين تطبيق العقوبة علنا على السفهاء من علية القوم وأصحاب المناصب حتى يرتدع غيرهم ويعلم أنه لا أحد فوق القانون ؟؟؟ وأين أماكن الترفيه والنزهة والفسحة التي تستوعب الشباب وتحتويهم ؟؟؟ وأين أين البنية التحتية بل وأين هم أولئك الذين طالبوا بمحاربة الفساد قبل أعوام سمعنا أن بعضهم قضى نحبه خلف القضبان وأن منهم من ينتظر
    نحن حينما نتحدث عن الأخطاء في بلدي لا نفعل ذلك من أجل الحديث ولا الاستعراض ولا حتى الاعتراض وإنما بات الحديث هو الطريقة الوحيدة لمحاولة التغيير والتأثير وايصال صوت المواطن ومواجهة الكذطب الصريح والتعتيم الاعلامي الذي تمارسه وسائل الاعلام في تغييب الحقيقة فجدة تغرق ووسائل الاعلام يصرح فيها المسؤولون أنه مجرد مطر بسيط وتغرق تبوك والقناة السعودية تبث حفلة غنائية ويصرح أحد المسؤولين في اليوم التالي أن الناس لا تحمد الله على المطر وأن ما حصل من أقدار الله وهو شيء بسيط ثم تنقل قناة الاخبارية صورا من أماكن غير متضررة من المطر تواري بها فضيحة البنية التحتية التي لم تصمد أمام مطر ينزل أضعافه بمئات المرات في اليمن وسيرلانكا واندونيسيا ولا يحصل لهم ما حصل لأهل تبوك وجدة بل والرياض
    ولا شك أن الجميع شركاء فيي الاصلاح والتغيير وكذا في الفساد والتخريب وهذا الكاتب يريدنا أن نشارك في الفساد بالصمت عن فضحه بحجة أن هناك من أقاربنا من يشارك في الفساد فلماذا لا يصلح كل أحد نفسه وأهله كما يقول وهو حق يفضي إلى باطل لأنه لا تعارض بين إصلاح النفس ونقد الفساد من حولنا

  73. لافض فوك احترمت قانون عدم التدخين في مطار ابو ظبي كولالمبور بيننج وفور وصولي لمطار جدة الدولي (( وتحت )) لوحة ضخمة كتب عليها التدخيين ممنوع في جميع مطارات العالم نرجو الألتزام بعدم التدخين .. موظف الجمارك شاب ام الزقارة ،، فتذكرت اني بالسعودية واشعلتها ولم اقم للقوانين وزن
    ..العيب فينا ..

    نحتاج حمله تربية مجتمع من رأس الدوله لاصغر فرد فيها

  74. كلام رائع وجاذب وجزاك الله خيرا على مشاعر الوفاء والنبل والأصالة في نفسك لاتنسى أخي اننا حين نقارن بين موطننا وبين تلك الدول ماهو الا حب كبير داخلنا ولكنه مغلف وغيرتنا بالأساس هي مانعيه عن امكانات دولتنا وقدرتها الضخمه في ان تنافس اكبر الدول تقدما ً ومنها دولتكم ولكننا لانلمس ذلك فنسقط عليكم غيرتنا ومقارناتنا بكل الأشكال فقد بلغ الإحباط مبلغه
    وكما ذكرت في كلامك الرائع اننا فخورون بأننا ننتمي لهذه البلاد الطيبه
    ولكن هو الحب والشغف الذي ملئنا للنخاع
    فجعلنا نعتب ونعتب ونعتب
    هناك من تنقصه بعض القيم التي لم يُنشّئ عليها منذ الصغر كلنا أمل في ان يبدأ بالبحث عنها داخله قبل ان يعلمها له الآخرون

  75. اشكرك أخي على اطروحتك الجميلة التي تحمل بين سطورها نصيحة اخ ومحب لهذه البلاد
    “ولكـــــــــــن”
    قبل ان ترى الوضع من هذا المنظور عليك ان تجد سببه وخاصة اذا كنت تتكلم عن
    شعب مجموعه كبيره من الناس !!! وان هذا الوضع بالنسبة لهم لذا فمن الخطأ ان تلقي اللوم على الافراد لانه ليس على اي فرد لوووم على ان يتبع ثقافة ولد فيها وتربى فيها من البديهي ان يتشكل بها عليك ان تلقي التهمه على من كان السبب في ولادتها او تركها بدون تغير او عدم الانتباه انها سوف تكون !!!
    هناك من غير ثقافة شعووب في مجال وفي مجالات !!! وهناك من اكل وناااااام !!
    #وبصراحة لا اقصد أن دبي غيرت أو انتبهت لامكانية تكون ثقافة زي اللي عندنا ؟؟
    ولكن كانت محظوظة بحدوث ظروف منعت حدوث مثل وضعنا {{بالصدفة }}
    أو ربما انها رؤية مسؤول كبييير (شيخ) ربما؟؟
    لأن البدايات كانت متماثلة للشعبين شعوب لاتعرف ماهو العمل وماهي اخلاقياته ومهاراته لأنها شعوب للتو خرجت من الجهل أو انها كانت في ×جااهلية× بالاصح

    #فالمجتمع السعودي عندما دخل مجال العمل وبدأ يصبح مجتمع متحضر لم يختلط بالخبرة ولم يأخذ المعرفة اللازمه في هذا الموضوع من اهلها لان القوانين لم تسمح للاجانب بالتواجد بينهم وحتى الشعب في ذاك الزمان لم يكن ليتقبل فكره وجود الاجنبي /الاوروبي او الامريكي / بينهم طبعا لانها بلاد الحرمين وكأن الحرميين في الرياض وفي الشرق والغرب وكل الانحاء ؟؟! وليست في مكان محدد لهذا استمر الجهل والتخلف في هذا المجال وفي غيره
    *المعرفة لا تشرى بمال

    # اما بالنسبة للمجتمع الاماراتي عندما بدأ مجال العمل بدأ يصبح مجتمع متحضر وجد امامه اناس لهم بااااع طويل في هذا المجال وجدهم معه وتعلم منهم واستفاد وتشرب عقليتهم وكان من التخلف ان يصبح الفرد عكس هذه الثقافة المكتسبة وان من مصلحته اتباعها لهذا تم تصحيح اتجاه مجتمع للطريق الصحيح
    ولكن لا اخفيكم اني لا اعلم هل هذا حصل بالصدفه ام انه كان مخطط له ؟؟

    وغير ذلك
    أن طريقة تفكير ونمط حياة >المسؤوووول الكبييييييييييييير< أووووي تلقي بضلالها على الشعب والمجتمع

  76. اشددعلى كﻻم العقل والمنطق للحكومة تقصيرهامثل ارتفاع الاسعار وعدم ايجادالسكن وعدم متابعة السلطة المنفذة للمشاريع بعدصرف الميزانية..فان لم تتابع الدوله لن يهتم المنفذ.ايضا عدم اﻻستفادة او سماع مايطرح من افكاروحلول خﻻل القنوات وراي الجمهور…اﻻفراد يقع عليهم المحافظه على المنجز..فالمسافر ﻻيحافظ على اﻻماكن العامه مثﻻ كامنزله.ودمتم بخير…

  77. كلامك ما عليه غبار أستاذي بس غسيل الدرج يبدء من ألاعلى الوزراء المفروض يقعد الواحد ٤ سنوات ويجي غيره مو يقعد الين يموت الفساد مستشري في البلد من المتنفذين الي الواحد ما يهمه الا مصلحته للأسف وبهذا السبب اصبح عندنا مجتمع كما ذكرتهم لانه لا يحل المشاكل الموجودة من بطاله ومن مشاريع متعثره بسبب عدم الرقابه والمحاسبة الجديه مو بس المسؤل يلهط ويمشي فقط يعفى من منصبه ويجي غيره وهلم جرا وانظمه عقيمه وقديمه وعدم وجود خطط استراتيجيه مستقبليه ولا تنسى التعليم السيئ والصحة السيئة ونحن بلد غني جداً جداً ولكن لا ينعكس ذلك على البلد ولا على المواطن وأسباب كثيره نسأل الله أن يصلح ولاة أمور هذي البلاد ويحفظها من كل شر ويديم عليها الأمن والأمان ويعيش شعبها بخيراتها تحياتي

  78. لقد قلت كلاما لايستطيع السعوديون ان يقولوه من داوود الى العمري الى الى العلياني لانهم يعتاشون على ددغدغة مشاعر الشعب اما الشعب فانه نقي ويكفي على هذا النقاء ايام حافز وجدوا عشرات الااف اسماء لموتى. في التعليم يوجد مدرسة في القطيف ثانوية دار الحكمة مبنى مستأجر يعني الطابور يقام في حوش البيت وفصل بالمطبخ. ومع ذلك تاخذ المركز الاول في اختبار القياس والتحصيلي على جميع الثانويات في المملكة ويجعرون التعليم والتعليم انك لو سألت بعض ابكتاب ماذا تريد من التعليم لقال لك هاه هاه لا ادري يعني يتكلم مع الناس

  79. عندما تضع ابره على طاوله متر في متر فانك تستطيع ان تراها بكل يسر وسهوله.
    ولكن عند وضعها في غرفه او صاله عشر في عشر متر فانك لا تستطيع ان تراها ولا ترا ماهو اكبر منها,,,,

    فالمقارنه بين السعودية واي دولة خليجيه غير مبرره ولا يمكن ان يقبلها عقل عاقل. فالسعودية دولة صاحبة رساله وليست دولة صاحبة تجارة والسعودية تحتضن الحرمين الشريفين وفيها من الرجال الذين لا يرضون بان تكون بلدهم مباحة للاوربين والبريطانين والايرانين والهنود والروس وما ادراك ما الروس والمافيا الروسية واشياء اخرى روسية الصنع.

    انا احترم دبي واهل دبي وسكان دبي وحكومة دبي كشخص خليجي محب لكل ماهو خليجي ويسره ان يرى كل دول الخليج متطورة وتنعم بالامن والاستقرار وسيادة القانون.
    فالذين يقولون بانهم لا يستطيعون مشاهده اي تطور في السعودية فخط جدة الرياض الدمام طولة يعادل جميع اطوال خطوط الطرق في جميع دول مجلس التعاون الخليجي في داخلها وشوارع مدنها فاين وجه المقارنه في ذلك؟

    دبي كلها مطار واحد وميناء واحد ولا يطلب منها فتح اكثر من مدرسه واحده او مدرستين ومستشفيين او ثلاثه عملت وهي كافيه لجميع السكان.

    بنما نحن هنا مئات من المدن والقرى وملايين من البشر الذي على الدولة ان توزع المشاريع على جميع المناطق والقرى دون الاكتفاء بالمدن الرئيسية.

    هل تعلم ان عدد منسوبي وزارة الداخليه من مرور وشرطه ورجال امن ومباحث وجوازات وسلاح الحدود وخفر السواحل والمطافي اكثر من عدد اهل دبي الحقيقين.

    انا اعترف بان لدينا نظام مروري على الورق لا يوجد اروع منه ولا اكمل بينما في الواقع التطبيق مخالف لكل شيء وهذا راجع الى البدايات وليس الان. فالله انعم على اهل دبي بان البدايات كان يوجد بها العدد من الاجانب من الاوربيين والامريكان الذين ساعدو على وضع ا نظمه صارمه تواكب ا نظمة الدول المتقدمه ومن حسن حظ الامارات انها استقلت بعد المد القومي عام 76 ولم يتم استقطاب اي من العرب لوضع الانظمه والقوانين والاشراف على تطبيقها, وهذا ينطبق على جميع اجهزة الدولة.

    اما في السعودية فكان بداية تكوين اجهزة الدولة في الحجاز تحديدا اوائل الثلاثينيات ولم يكن في نجد او عسير او القصيم او المنطقه الشرقيه اي تواجد للجهاز الحكومي تسبق هذا التاريخ، لذلك بني الجهاز الحكومي على الاسس التي وضعوها العثمانيين والمصريين في الحجاز ومعروف ان اسواء الاجهزة في التاريخ هي الاجهزة العثمانيه القديمه وليست (التركية الحديثة) والجهاز المصري الذي لا زال يتخبط حتى هذه اللحظه ويقدم اسواء ما يخطر على بال بشر في الادارة الانظمه والتطبيقات.
    وبكل اسف عندما بداءت الدوله في تكوين الاجهزة الحديثه بعد الحرب العالميه الثانيه وبداية ا لخمسينات وكان المد القومي على اشدة فكان الاستعانه بالاخوة المصريين في عمل الانظمه وتطبيق القوانين وتخطيط المدن والشوارع ومن هنا كان الداء، فبنيت على اساس خرب واستمر الخراب.
    وعندما قامت بعض المشاكل بين السعودية ومصر في نهاية الخمسينات استعضنا عن المصريين بالاخوه الفلسطينيين والسوريين بحجه ان العربي هو ا لاساس ولم نتجه الى الكفؤء.
    وقد تاثر الموظفيين السعوديين والضباط السعوديين المشرفين على هذه الانظمه على التسييب واللامبالاه التي غرسها في عقولهم الجهاز المتبلد الذي كان سائد في الحجاز قبل توحيد المملكة وكذلك الاخوة العرب من مصر ومن الشام.
    لذلك ظهر لدينا جيل من الموظفيين سواء مدنيين او عسكريين لا يبالون باي شي حيث ان انتاجية اغلب الموظفيين السعوديين من اصل ثمان ساعات لا يتجاوز النصف ساعة.

    والحمد لله الذي جنب دول الخليج كافة هذه المتاهات والخزعبلات الممتدة لنا من مصرها وشامها

    ولم ينعكس هذا على انظمة ا لدولة فقط والتطبيق ولكن ايضا التصرف العبثي والاستهتار بالانظمه وعدم احترام الانظمه انتقل الينا من الاخوة هؤلاء فبالتالي انتشر لدينا عدم احترام القانون, عدم احترام النظام, عدم الاهتمام بالنظافة في الاماكن العامة, فتجد معضم الموطنين السعوديين الا من رحم ربي لا يتقيد باي من الانظمه وليس لديه اي استعداد بتطبيق الانظمه علما بانه على دراية كامله بها, وكذلك عندما يذهب إلى حديقه او كورنيش فانه لا يكلف نفسه تعب ان يرفع مخلفاته ويرميها في المكان المخصص لها وانما تركها مكانها بلا مبالاه او اي مسؤولية وهذه ثقافه مكتسبة وليس شي تفرضه الدولة, فالشعب لم يكن يسافر الا لمصر او الشام والتعليم كان من قبلهم فاصبحت ثقافة مكتسبة بحكم الاختلاط بهم.
    انا طبعا لا اطمح ان تكون بلدي مثل دبي ابدا ككل ولكن هنالك اشياء ايجابيه في دبي اتمناها وكذلك اشياء ايجابيه لدينا اتمنا ان تكون في دبي هي ايضا.

    الاخ الذي يقول بانه لا يحس الانتماء للسعوديه وانما يحس بان دبي هي بلده فلو كنت سعوديا ابا عن جد ومن ارض هذه البلد الطيبه لما قلت ذلك ولكن يبدوا انك من الاخوة المهاجرين، فالسعودية تلفضك لانك لا تستحق الحياه بها اصلا.
    الاخوه الذين يطالبون بحل مشكلة البطالة نقول لهم اينكم من حديث الرسول صلى عليه وسلم تسعه اعشار الرزق السعي في الارض. فلماذا لا تسعون في الارض وتمارسون الاعمال الحرة التي بكل اسف يستغلها ملايين الاجانب وشبابنا يلطمون على خدودهم ويطالبون بالوظاىف والاجانب يكسبون الالاف يوميا.
    فمن يرغب في المكتب فليجلس في بيته اما الذي لديه طموح فعليه ان يسعى في مناكبها ويطلب الرزق.
    ساضرب لكم مثلا بالسعي في الارض فقد كنت اتوجه كل فجر لسوق الخضار واعمل به ساعتين قبل التوجه لجامعتي وكنت احصل شهريا على مالا يقل عن الف وخمسماىه ريال شهريا وبجانبها مكافىه الجامعة. حيث كنت اشتري الخضار بكميات وبيعها للمطاعم والكافتريات والحمد لله اصبحت الان في نعمه من هذا العمل ولله الحمد والمنه والشكر.
    فيا ابناء وطني اسعو في الارض واطلبو الرزق الحلال فاعيد لكم قوله صلى الله عليه وسلم تسعة اعشار الرزق السعي في الارض.
    ولا تلومو الدوله ولا غير الدولة ولكن لومو انفسكم, فان احسنتم احسنتم لانفسكم وان اسائتم فلها.

    هنالك بعض الاخوة واضعين بعض الاسماء وانا متاكد بانها اسماء وهميه والبعض يدعي بانه سعودي او خليجي وهو ليس كذلك وتعرف ذلك من لحن القول ومحاولة بذر الشقاق بين ابناء دول الخليج.

    اخيرا دول الخليج دول واحده وما يضر احدها فهو ضرر للجميع واي عز لاحداها فهو عز للجميع.
    اللهم احفظ علينا ديننا وبلادنا واممنا وولاة امورنا وجميع الخليجين الاصليين بدون استنثاء وابعد عنا شر الفتن ما ظهر منها وما بطن واخذل الرافضه واذناب الناصريين.

  80. جهد غريب في مجتمع يشل الفساد كل أطرافه
    وتنخر الطبقية جدرانه ،
    مجتمع مجمع على مرضه ولم يبذل اي شيئ
    سوى قمع كل عمل فردي او جماعي يحاول
    يحاول ان يهدي من آلامه
    اذا كان رب البيت بالدف ضارباً
    اصبح حديث الناس عن البلد المنهوب من الطبقة
    الفاسدة التي تدير مفاصل الدولة
    وضعف اداري ناتج عن جهل مدقع افسد التعليم
    بصورة مقيتة مقصودة او غير مقصودة
    وللحديث بقية

    • لم يفسد التعليم عندنا الا من وضع اللبنات الاولى للتعليم وهم الاخوه من مصر وبعض من استعنا يهم من دول عربيه فبنى تعليمنا على اساس يعتمد على الحشو وعلي الكم وليس الكيف. لوم الدوله ليس الا تبرير لفشل الفرد.
      خطاء الدوله ان التيار القومى العروبي جرفها ومنحت من لا يستحق وضع لبنات التعليم وانظمة الدوله وكيف تطبق هده الانظمه
      جلد النفس هو النظر لربع الكأس الفارغ وتجاهل او رغبه في تجاهل النظر للجزء المملؤ
      لشئ في نفس يعقوب.
      الفساد فى كل بلد وليس فى بلدان معينه فطالما ان الحياه مستمره فالفساد موجود والجريمه موجوده ايضا وقد ضرب الله لنا مثل في قصة قابيل وهابيل.
      الحمد لله على نعمة الاسلام و الامن والامان فاشكروا الله على هاتين النعمتين

  81. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اشكرك اخوي الفاضل علي ما سطرة اناملك ولكن هناك اسباب لا تعلمها وراء كل ذلك

    وليس السبب المواطن العادي (………؟)

    تقبل مروري

  82. كلامك فيه درجة عاليه من الصحه، نعم المفسدين والحراميه وايضاً أصحاب الشبوك هم نحن، قد أكون أنا وقد يكون جاري. وأيضاً من همش المرأة وأفقدها ثقتها في نفسها وبذلك يكون عطل نصف المجتمع اليسوا اباءنا واخواننا. ولكن أيضاً نحن نتحمل جزء من المسئولية إذا سكتنا عن الفساد الحاصل، بكل أنواعه، وتركنا بعض الجهات تستغلنا وتسوقنا كالأغنام، لذلك حين ننتقد فإننا نعتقد بأننا نساهم في رفع الوعي ونخيف ولو قليلاً الحرامية الكبار الكاتمين على انفاسنا. قد تكون طريقة الانتقاد ليست افضل الحلول ولكن الواقع اثبت انها انتجت بعض النتائج الايجابيه او على الأقل جعلت العقول الجامدة المتحجرة تفكر ولو بشكل سلبي ولكنها بدأت تفكر.

    أعتقد أن جزء كبير من المشكلة في السعودية هو عدم وجود دستور واضح وقانون قوي القبضه يحكم كل الجهات. وأيضاً بيع الكثيرين لعقولهم أو تأجيرها للمشايخ الذين اثبتت الأيام سوؤهم. وها نحن الآن بدأنا نتغير كأفراد وبدأنا نستيقض واحداً تلو الآخر ونكون منتجين ونحاول رفع الوعي العام لعل وعسى :)

    أشكرك

  83. نسأل الله الهداية للجميع … اهمال المسؤولية واهتمامهم بأوضاعهم الشخصية قبل كل شيء جعلت من المواطن السعودي هكذا اما من ناحيه ان المواطن السعودي مهمل وووووو….الخ فهذا غير منطق
    الشباب فيهم خير .. وعطوهم فرصه وسوف ترون .. اما تجاهل وتعاملهم انهم لايفهمون فهذا شيء راجع للأشخاص المسؤولين … أتمنى أن يتغير المسؤولين بالوزارات والمؤسسات ضعوا شباب فهم كفوا وخير من يمثل هذا الوطن ..أشلون يتبدل الحال ما زال الواحد منهم يجلس بوظيفته 20 — 40 سنه كيف يتبدل الحال والشخص هو الشخص نفسه.

  84. اولا والله لقد اجدت وافدت
    ثانياً هذا الذي سمى نفسه سعد عبد المحسن عنصري من الدرجة الولى وامثاله سبب كبير في تخلفنا

  85. تنبيه: الله يخلي لنا ال سعود - الصفحة 5 - منتديات كواليس

  86. بلادي و ان جارت علي عزيزة ،،،،،، و أهلي و ان بخلوا علي كرام
    مقال جميل لكن ما الذي يمنع عزيزي الكاتب ان تحقق السعودية التي تأسست منذ اكثر من ١١٥ سنة ما حققته الامارات التي تأسست منذ ٥٠ سنة تقريبا!

  87. المسؤولية تقع على الطرفين : الحكومة وأفراد الشعب… انا من الامارات ولا أرضى أبدا أن يرمي أولادي بأي شيء يمكن أن يشوه نظافة الشارع… حتى عندما نكون في البر ؛ كيس الزبالة يكون برفقتنا دائما وعندما ننتهي نترك المكان نظيفا كما كان.
    انها ثقافة الفرد … ولكن من أين أتت هذه الثقافة؟ … أتت من إحساس القائمين على أجهزة الحكومة بالمسؤولية والتي غرسها حكامنا عندما كافؤوا المخلص المتميز وعاقبوا المسيء.
    أتت هذه الثقافة وانتشرت عندما اتصف بها كافة افراد المجتمع فقلد الواحد منا الآخر، وعكس ذلك – وهو مما يحز في النفس – أني حججت إلى بيت الله الحرام منذ اربع سنوات، وخلال مقمي في مكة كانت شوارعها أشبه بمكب النفايات، لماذا : لأن كل فرد كان يقلد الآخر في هذا السلوك – لا أقول الخاطيء – بل المشين في حق أطهر بقة على وجه الأرض، وحل هذه المشكلة أسهل من فتح علبة بيبسي – لو حرك المسؤلون على الحج ساكنا- ، يكفي ان تلزم هيئة الحج كل الحملات بغدم رمي القمامة في الشارع وتفرض غرامة على الحملة المخالفة وبهذا تقوم الحملة بتوزيع اكياس صغيرة على كل حاج للقمامة… بهذا نحل ٨٠٪ من المشكلة والباقي هم من أهل مكة او المسافرون فرادا، والذين سيلتزمون بالنظافة أصالة أو تقليدا

    • السعودي والسعودية .. إنهما ليسا الأسوأ
      أحمد بن محمد الشريدي*

      أكاد أجزم بأننا من أكثر الشعوب جلداً لذاتها، وبحثاً عن لذة الألم، والمتابع لوسائل التواصل الاجتماعي سوف يدرك تماماً الفرق، ليس بين السعودية والمغربية، أو السعودي والتركي، بل التباين في مستوى الاعتزاز بالنفس والانتماء!

      ما يدفعني للحديث عن هذا الموضوع، هو ما نلاحظه على بعض مستخدمي وسائل الاتصال والتواصل الاجتماعي، الذين وجدوا الأبواب مفتوحة على مصاريعها أمام الجميع فاستغلوها كفرصة لتبادل النكات والاستفزاز حتى تحولت إلى وسيلة لجلد الذات!

      هذا السلوك لا يقتصر على الشباب والفتيات، والرجال والنساء، بل شملت العدوى حتى الأطفال، الكل ينافس ويتفنن ويتلذذ في تشويه صورة الآخر، من العبارات والرموز المتداولة وغير اللائقة، ومنها تسمية النساء للرجال ب”أبي فنيلة وسروال”، والرجال يصفون النساء ب”أم ركب سوداء”، وتعددت أشكال السخرية والهزل والتنابز بالألقاب، حتى تجاوزت المظهر ووصلت إلى حد التجريج الشخصي، بخلق مقارنات ومفارقات مع جنسيات أخرى في الجمال والسلوك والطباع وفي الوفاء، وتحمل المسؤولية في التعامل والرومانسية في الطبخ والنظافة.. إلخ!

      الأمثلة كثيرة ومتعددة لتك الصور والأساليب التي أصبحت، مع الأسف الشديد، في ازدياد، وآثارها الحالية والمستقبلية من الناحية الاجتماعية أيضاً في تزايد وارتفاع.

      فلا يُعقل أن تستمر تلك “التسلية” المهينة وهي تشعل في نفوس الشباب والأطفال رغبة في السير وراء التقليد وعدم احترام الآخرين، وتحديداً للنصف الآخر، فهي ترسخ نظرة قاصرة عن الرجل وأيضاً عن المرأة.

      وتحدث الخلافات والتنافر، وتتضاعف حالات الطلاق وتفتح أبواباً أخرى لا نهاية لها، فبعض الرسائل تبدو في البداية طريفة، وسرعان ما تتحول إلى حبائل للشيطان، وخلق العداوة والكراهية بين الجنسين!

      لذا فنحن نعتب على كل من يسخر، أو يقلل من مكانة المرأة السعودية، أو مكانة الرجل السعودي في مجتمعنا، وتحديداً عبر وسائل التواصل الاجتماعي، أو مقاطع اليوتيوب حتى ولو كان هذا الأمر من باب الدعابة، أو نتيجة تجربة شخصية، أو حالة نفسية يود تفريغها أو تعميمها على الجميع..

      لأنه من الصعب بل المستحيل أن يقبل الإنسان إهانة نفسه وأسرته ومجتمعه، إلا أن يكون إنساناً مريضاً يعاني من مركب نقص ويسعى لتعويضه من باب “خالف تعرف”! وبالتالي البحث عن لفت الأنظار من خلال خلق الإثارة وتأجيج المشاعر واستفزازها بإهانات ساذجة تفتقد النخوة والغيرة والأدب!

      متجاهلين أن السعودي يعني الأب والأخ والابن، والسعودية تعني الأم والأخت والابنة، وأنا هنا لا أود الدخول في تفاصيل ما يتميز به كلّ من السعودي أو السعودية، ولكن أستطيع اختصارها بأنهما، ولله الحمد، موضع فخر واعتزاز في كافة الأمور، ولن يجد الرجل أفضل من ابنة بلده والعكس صحيح مع أنني لا أنفي القصور، ولا أنكر إطلاقا بأن لكل قاعدة شواذ!

      *وقفة:

      عندما يركّز البعض فقط على النصف الخالي من الكوب، ويمارسون جلد الذات، في اعتقادكم: المصلحة تعود لمن؟!

      هل تعود إلى الشعوب الأخرى الذين يتطلعون على “نشر الغسيل” من تلك المشاهد المقززة والرسائل المخجلة، أم إلى سمعة ومكانة مجتمعنا؟!

      أم تعود للأطفال الذين يرسخ في أذهانهم منذ الصغر صورة مشوهة عن المرأة أو عن الرجل، ويكبرون وتكبر معهم النظرة الدونية المحقرة العاجزة عن الاحترام والتقدير والاعتداد بالنفس؟!

      أخيراً:

      إنها جزء من سلبيات عدة يجب إدراكها قبل فوات الأوان فهي من أبرز أسباب اهتزاز العلاقة الزوجية، وضعف الود والاحترام بين الرجل والمرأة واللذين ينتج عنهما الفرقة والتنافر بين افراد المجتمع. والخطورة هنا تضاعُف تأثير ذلك على الأجيال المقبلة
      هذا المقال نشر فى جريدة الرياض وقد نقلته هنا للارتباط بينه وبين ماخطه الرائع المرزوقى

  88. اذا صلح الحاكم صلح الشعب وما التطور الذي بدبي الا من وعي الحاكم تجاة مجتمعه اما اذا الحاكم اطلق العنان لافراد الاسرة الحاكمة بالتحكم بالتجارة والصناعة وشئون حياة المواطن بالدواء والغذاء ويتاجر بالوطن والمواطن دون رحمة والوظائف بالمحسوبية والواسطة مع كل هذا المال الضخم المواطن فقير كيف لا يسخط ويقارن بدبي التي لادخل لها الاالاخلاص التعليم والقائم عليه يدمر الصحة باسوى وضع الطرق مهملة ما الشرب بالويتات لا بناء تحتية الامن همش البنوك شغالة بالرباء واقراض المواطن لانهاكة ومن يملكها انت عشت في وسط ظللك عن الحقيقة والمواطن اعرف بما يدور حوله من خداع انها هموم امة تحياتي

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>