غدا هو موعدك فماذا ستفعل ؟

في السابعة صباحا يحاول سعيد الوصول إلى جهة عمله في الوقت المحدد ليتفادى أي خصم على مرتبه، يفكر سعيد بأنه و لولا انه مضطر يوميا لإيصال أطفاله إلى مدرستهم فإنه سيتمكن من توفير نصف ساعة ستمكنه من الوصول إلى مكتبه باكرا كموظف استقبال مكالمات العملاء وحل مشاكلهم.
في السابعة صباحا مازال عبد الملك يتقلب في فراشه فهو لن ينهض قبل الثامنة وعند نهوضه سيكون أطفاله قد انطلقوا إلى مدارسهم بصحبة السائق الخاص وسيكون فطوره جاهزا بينما ينتظره في الخارج سائق العمل ليقله إلى عمله كمدير لقطاع التسويق في نفس جهة عمل سعيد .

في العاشرة صباحا يكون سعيد قد تلقى الاتصال رقم 100 وبدأ يشعر بصداع قادم بسبب كم المكالمات والمشاكل التي ناقشها مع العملاء.
في العاشرة صباحا يبدأ يوم عبد الملك باجتماع مع الرئيس التنفيذي لجهة عمله مع ثلة من مدراء الإدارات الأخرى لاستعراض انجازاتهم خلال عام كامل في غرفة الاجتماعات الفخمة والهادئة.
في الحادية عشر صباحا يتلقى سعيد اتصالا من عميل غاضب جدا بسبب زيادة رسوم إجراء معاملة معينة، ينهال هذا العميل بسلسلة لا متناهية من أقذع الألفاظ ضد جهة عمل سعيد وضد سعيد نفسه ولا يتمكن سعيد من الرد أو توفير الحل لمشكلة لم يكن سببا فيها ولايعرف من ورائها.

في الحادية عشر صباحا يشرح عبد الملك للمدير التنفيذي كيف انه وبعد أن قرر زيادة الرسوم على مجموعة من الخدمات المقدمة للعملاء فانه قد قام بزيادة دخل جهة العمل بعشرات الملايين سنويا.
في الثانية ظهرا يأتي لسعيد اتصال من زوجته تخبره بأنها لن تستطيع أن تأتي بالأطفال من المدرسة لان سيارتها قد تعطلت في منتصف الطريق وهي الآن لا تدري ماذا تفعل، سعيد كذلك لايعرف ماذا يفعل فهو لا يستطيع ترك عمله ولا يستطيع ترك زوجته تواجه موضوع إصلاح سيارتها ولا يستطيع ترك أطفاله على باب المدرسة ينتظرون أحدا ليقلهم.
في نفس الوقت يأتي اتصال لعبد الملك من زوجته يخبره بان السائق قد تعرض لحادث بينما هو بالطريق ليأخذ الأطفال من مدرستهم فيتصل المدير بسكرتيرته ليخبرها بان تكلف سائق العمل ليقوم بهذه الوظيفة.

في الثالثة مساءا يخرج سعيد من مكان عمله مكتئبا بعد أن تلقى مئات الشكاوي لمشاكل لايستطيع حل اغلبها لأنه لا يمتلك سلطة تخوله حلها، انه مجرد موظف بسيط يتلقى هذه الشكاوي مع كمية من الاهانات المصاحبة لها ثم يقوم بتمريرها للأقسام المختصة.
في الثالثة مساءا وبعد أن استعرض كل مدراء الإدارات مع رئيس الشركة انجازات إداراتهم حان الوقت لإقرار موضوع المكافأة السنوية للموظفين، يقررون بالإجماع أن تكون مكافأة مدراء الإدارات من خانة الستة أصفار نظير جهودهم الشاقة طيلة العام وان تكون مكافآت الموظفين من فئة الأربعة أصفار واقل مما تم توزيعه العام الماضي لان الموظفين فشلوا في الوصول إلى أهداف الشركة السنوية.

في المساء يلتئم شمل أسرة عبد الملك بعد أن اشترى لكل منهم هدية قيمة بمناسبة المكافأة السنوية الضخمة التي حصل عليه ويذهب للنوم سعيدا وهو يفكر بإنجازاته الوهمية.
في المساء مازال سعيد يبحث في الصناعية عن محل يقبل بتصليح سيارة زوجته بأقل التكاليف وبعد بحث شاق ومضني يعود إلى منزله بعد أن نام أطفاله، تخبره زوجته بباقي الإخبار السيئة عن تعطل فرن المطبخ، يفكر سعيد بان المكافأة السنوية البسيطة التي حصل عليها نظير العمل لساعات طويلة في مهنة صعبة ولمدة عام كامل قد تلاشت مابين إصلاح سيارة زوجته وشراء فرن جديد.

عزيزي الموظف إذا ما سمعت احد كبار الموظفين في شركتك يتذمر من عمله المرهق بعد اليوم فلا تترد برميه بأقرب غرض تطاله يدك ولا تظهر أي رحمة وأنت ترجمه فهذا هو العقاب المناسب للأطفال المدللين محترفي الكذب من كبار الموظفين في الشركات الضخمة حاليا، فوظيفتهم وبخلاف ما يحاولون إقناعك به ليست بهذه الصعوبة ومقتصرة على وضع الخطط الخيالية أو القوانين التعسفية وحضور اجتماعات مغلقة طيلة اليوم لمناقشة هذه الخطط، كل اهتمامهم هو كيفية الظهور بمظهر الشخص الذكي الذي يساهم في خفض التكاليف أو زيادة المبيعات وهم لن يبذلوا أي جهد حقيقي في سبيل تنفيذ مخططاتهم ومهما بدت مجنونة لان هذه المهمات توكل في العادة إلى الموظفين في الدرجات الدنيا من السلم الوظيفي، وتأكد تماما بأن نجاح هذه الخطط سيعزي إليهم وحدهم وربما على حسابك وبأن الفشل ستتحمل نتائجه أنت وأصدقائك فقط.

متى سمعت عن طرد مدير من منصبه بسبب فشله في الإدارة؟ لن تسمع مثل هذا الخبر فهذه الطبقة تحافظ على برستيج معين في التعامل مع أفراد طبقتها تكفل لهم الحفاظ على كرامتهم حتى في أحلك الأوقات، ففي أسوا الأحوال سيتم الطلب من المدير المهم منهم ترك العمل بلطف شديد مع شيك تعويض ضخم يغطي تكاليف معيشته لعدة أعوام قادمة ولكنني متأكد بأنك تعرف موظفا بسيطا تم طرده من عمله وبدون سابق إنذار و بدون خطأ صادر منه في أداء وظيفته، تم طرده لأنه بات يشكل فجأة إضافة غير ضرورية على جدول الرواتب ومن يدري فقد تكون أنت هو هذا الموظف العالة! و إن لم يكن اليوم فربما غدا هو موعدك مع هذا الخبر السيئ فماذا ستفعل وقتها ؟

اترك الإجابة لكم.

Share Button