المقعد 30 A

بينما كنت جالسا في مقعدي بالطائرة بانتظار اكتمال صعود باقي الركاب قبل الإقلاع انتابني الفضول لمعرفة هوية الراكب الذي سيجلس بجانبي طوال أربع ساعات سنتشارك فيها مساحة ضيقة على متن الطائرة , في الكثير من الحالات كنت لا أكترث كثيرا بهذا الموضوع لأنني تعودت أن يكون بحوزتي كتاب شيق أتصفحه وأسامر صفحاته طوال رحلاتي الماضية ولكنني اليوم في مزاج مختلف احتاج فيه إلى شخص جديد أتعرف عليه عن قرب وأتحدث معه حول أي موضوع يطرأ علي بالنا، في العادة يكون الإنسان يكون أكثر تحررا في حديثه مع الغرباء الذين تفرض عليه الصدف أن يقابلهم لمرة واحدة و يختفون بعدها بسرعة من حياته كما ظهروا فجأة ومن دون أي رابط ملزم تماما مثل جارك في الطائرة . كنت اخشي أن يكون جاري شخصا ثقيل الدم أو من الأشخاص الذين تجد صعوبة في التواصل معهم بسلاسة , ولكن ماهي إلا لحظات بسيطة حني لاح الراكب الغامض وعلى وجهه ابتسامة عريضة أزالت كل مخاوفي.

إنها سيده في الخمسين من عمرها متوسطة الطول بهية الطلة , جلست بجانبي وتبادلنا التحية وانطلقت بعدها سلسلة طويلة من الأحاديث عن الكثير من المواضيع , كنت ابحث عن إجابات للكثير من الأسئلة وجاءت فرصة مقابلتي للأخت نانسي الراهبه من الأردن لتعطيني هذه الإجابات .
أخبرتني بأنها كانت في زيارة دورية لمدرسة الراهبات التابعة لهم في ابوظبي وهي تقوم بالكثير من هذه الزيارات بصفتها المسئولة عن هذه المدارس في منطقة الشرق الأوسط وإسرائيل . أمطرتها بعد ذلك بالكثير من الأسئلة , كنت خائفا أن تنتهي الرحلة وقبل أن احصل على كل الإجابات وكانت هي طويلة البال وأجابتني عليها بكل شفافية وبساطة , سأسرد إجاباتها ولكم أن تخمنوا أسئلتي .

أنا من البروتستانت ولا نختلف كثيرا في العبادات عن الأرثوذكس واغلب الاختلافات تدور حاليا حول اللغة المستخدمة في الصلاة والتراتيل , لقد كان هناك الكثير من التشنج بين الطوائف المسيحية عندما كان الدين يدار من قبل رجال السياسة لتحقيق مكاسبهم ولكن وبعد قيام أوروبا الحديثة وابتعاد دولها عن الخوض في المسائل الدينية وتوفير حرية اكبر في مجال العبادات فان هذه الحدة قد خفت كثيرا ولم تعد تثير الكثير من المشاكل وقد يكون الحل الأمثل للخلافات الكثيرة التي تواجهونها بين طوائف المسلمين هو بابتعاد رجال السياسة عن التدخل في أمور الدين وترك الخلق للخالق , لابد من ترك مساحة كافية للجميع ليعبد الله وبالطريقة التي يراها مناسبة وهو سيحكم بينهم في يوم الحشر .

لقد زرت القدس وإسرائيل كثيرا وهي دولة متقدمة جدا في العديد من المجالات و تهتم كثيرا بشعبها وأكثر ما يعجبني هو مقدار الخدمات المقدمة لكبار السن , فعلى سبيل المثال يوجد هناك قانون يجبر الدولة على توفير مساعد شخصي لكل شخص كبير في السن يقوم بتنظيف منزله وغسل ملابسه وإعداد الطعام له والقيام بشراء كل الحاجات الضرورية له عن طريق زيارات متكررة في كل أسبوع ويتم دفع أجره عن طريق الحكومة الإسرائيلية, انه نظام ممتاز يحترم كبار السن ممن خدموا دولتهم في شبابهم وحان الآن الوقت للدولة لتخدمهم في كهولتهم . إسرائيل توفر أفضل نظام للمواصلات العامة في المنطقة وبشكل يضاهي الكثير مما تقدمه دول أوروبا حاليا , و هي مشهورة بإنتاجها الزراعي الضخم والمميز وهي لكي تحافظ على هذا التفوق فإنها قد أصدرت قوانين كثيرة للمحافظة على الأراضي الزراعية ومنع استغلالها إلا لإغراض زراعية بعكس ما جرى في مصر مثلا عندما تم تجريف التربة الزراعية الخصبة لبناء المدن .

أتمنى أن يتم إدخال تعليم اللغة الإسرائيلية إلى جامعاتنا لكي نفهم هذا البلد, فلكي نستطيع محاربة عدونا علينا أولا أن نتعرف عليه عن قرب وهذا ما ينقصنا الآن كعرب، فبدل أن نستغل وجود هذا الكائن الغريب في وسطنا والمتقدم علينا في مجالات عدة لنتعلم منه أسرار تقدمه فإننا نسعى إلى تجاهل وجوده ومحاربة أي شكل من أشكال التواصل وحتى لو كان هذا التواصل في سبيل هدفنا النهائي وهو تحرير أراضينا المحتلة , كل محاولتنا للتواصل معه كانت عبارة عن مجموعة صواريخ تطلق عبثا بين فترة وأخرى ليتم الرد عليها بقوة شديدة ترجع المناطق الفلسطينية لسنوات إلى الخلف , المدرسة التي أشرف عليها في الضفة قد تعرضت للتخريب أربع مرات جراء القصف العنيف الذي طال مناطق الضفة إبان الانتفاضات الفلسطينية وفي مراحل مختلفة من حفلات الألعاب النارية الصاروخية , قالت بصوت حزين بأنه من الممكن إعادة بناء المدرسة ولكن من سيرجع الأرواح التي تزهق في كل مرة يحاول رجال السياسة كسب تعاطف العامة معهم عن طريق إثارة غضب هذا الجار الشرس .

لم يحرف الإنجيل على مر التاريخ كما يقال لان الإنجيل وبعكس القران ليس كلام الله , انه يحكي ببساطة قصة سيرة حياه المسيح عليه السلام والأحاديث التي نقلت عنه ونصائحه لأتباعه عن الكيفية الصحيحة لعبادة الرب , وبالتالي فان هذه القصص كانت تكتب بطرق مختلفة وبروايات متعددة بعكس القران الذي كتب بصيغة واحدة محددة وواضحة وحافظ عليها طوال الفترة الماضية , نحن لا نجد أي غرابة من وجود عدة نسخ للإنجيل لأنه ليس كلام الله بل مجموعة من القصص التي بالإمكان سردها بعدة طرق وإزالة الغير مرغوب فيه على مر الزمن وخصوصا وإنها كتبت بعد فترة طويلة من وفاته .
ما يحزنني كثيرا إننا وبدل أن نفتح قلوبنا لنتحاور فيما بيننا كمسلمين ومسيحيين لنحاول أن نفهم أكثر النقاط المشتركة بيننا فإننا نركز على إبراز الاختلافات ونقاط الضعف والشك في الآخرين وهذا هو سبب الكثير من الحروب الدينية والتي استغلت هذا الجهل من العامة ليتم تسييرهم لأغراض تخدم أهداف رجال السياسة , أنا معجبة بتجربة الإمارات في مجال التسامح الديني ودعم هذا التوجه من قبل كبار المسئولين في الدولة حيث إنني لم أحس بوجود أي نوع من الاحتقان الديني بين سكان الدولة على الرغم من وجود العديد من الأديان والطوائف تعيش جنبا إلى جنب وبشكل يفوق ما يوجد في أكثر الدول ديمقراطية, فالإنسان بطبعه يكره التشدد في كل شيء بل إنها وكمسيحية فإنها ضد ما يفعله إخوانها في المسيحية من طائفة المورمون المتشددين مثلا لأنهم يحاولون أن يعيقوا التقدم المدني لافتراضهم بتأثيره السلبي على الدين .

أمنيتي أن أجد فصولنا الدراسية وقد أتيحت بها فرصة دراسة الأديان المختلفة بدون تحيز أو تحزب , وان تتاح بها حرية النقاش والسؤال عن كل الأمور الدقيقة والغامضة وأن يحصل تلامذتنا على حرية الحصول على الإجابة الصحيحة بدون تشويه , أتمنى أن أرى ذلك اليوم الذي يجلس فيه الطالب المسلم بجانب الطالب المسيحي واليهودي وأن يناقش كل منهم زميله حول دينه وأهدافه وصفاته لكي نصل إلى الحقيقة العظمى وهي أن نقاط التشابه بين الأديان أكثر بكثير من نقاط الاختلاف و بأن الأديان لابد وان تكون وسيلة للتواصل والتعايش بسلام بدل أن يتم استخدمها كوسيلة لخلق سلسلة لا متناهية من الحروب والكره حول العالم .

انتهت الرحلة بوصولنا لمطار عمان الدولي , وانتهى لقائي مع شخص يخالفني في الدين ولكننا كبشر استطعنا الاتفاق على الكثير من الأمور الشائكة والتي تنهش العالم من حولنا , اجتماعنا وفراقنا كغرباء وحيدين على كراسي الطائرة سهل لنا الحصول على هذه الفترة البسيطة من التعاون والتوافق , وهي شيء قد يكون أكثر صعوبة في حياتنا اليومية بسبب امتلاء المقاعد من حولنا بالكثيرين ممن ينظر لكل مختلف عنه بنظرة يملئها الشك والحقد .

متى توحدنا الأديان بدل أن يتم استغلالها بيد رجال السياسة وبيد المتكسبين منها ؟ ومتى سنتوقف عن الاعتقاد بأن الشيطان يتلبس كل من يخالفنا في الدين، و هل سنقتنع بأن أمر ” لاتكره ” هو من مقومات كل الأديان وبأننا عندما نخالف ذلك فإننا نسمح للشيطان بأن يتلبسنا ؟
اترك الإجابة لكم

Share Button

خفايف – متى تكتب ؟

كيف تكتب كلماتك
اشعارك
خواطرك
وحتى رسائلك الخاصة

ماهو الجو المحيط والمناسب الذي يدفعك الى الكتابة والذي بدونه تشعر انك لا ترى ماتكتب ولا تشعر به ؟
أسائل نفسي مرات كثيرة لما نعجز أحيانا عن التفكير في مواضيع جديدة للكتابة عنها، ولما تنهمر علينا الافكار أحيانا أخرى حتى نعجز عن ملاحقتها وتدوينها من شدة غزارتها!

وأسائل نفسي في مرات اخرى لما ينشط عقلنا تحت ظروف معينة ولما يصيبه الخمول في فترات اخرى.

الكثير منا تخطر بباله الافكار الذهبية اذا ما تعرض للضغوط التي تسد دربه وهذه الافكار قد تكون في مجال عمله حياته الشخصية او حتى مخيلته الخاصة والبعض الأخر يتجمد تحت الضغوط فيعجز عن التفكير والكتابة

بعضنا قد تاتيه الافكار في لحظات واماكن غير معتادة كالوقوف تحت الدش عندما ينعم بحمامه الصباحي فتنهمر الافكار من عقله كما تنهمر المياه عن جسده

البعض قد تاتيه الافكار وهو يقود سيارته وحيدا على احد الطرق الطويلة المملة

البعض يفضل الجو الهادئ المريح الذي لاتخترقه حتى الوشوشات وغالبا يفضلون الوقت المتاخر من الليل حين يعم السكون وتغمض المخلوقات عيونها هنا يفجر بعضنا اروع مالديه من احاسيس وتعابير يعجز حتى ان يتذكرها في وضح النهار وفي وسط زحمة الحياة.

البعض يفضل الاماكن المحتشدة المزدحمة بالحياة لان مثل هذه الحيوية تعديه وتغذيه فلا يستطيع ان يلجم قلمه بل يطلق له العنان مستغلا كل لحظة من لحظات الصخب والضجيج.

البعض الاخر قد يحتاج الى طقوس معينة قبل البدء بالافصاح عما في نفسه، البعض قد يحرق بعض البخور والبعض قد يدير اسطوانة غنائية والبعض قد يتصفح كتاب من نوع معين حول الموضوع الذي يريدون الكتابه عنه واخرون قد يكتفون بمشاهدة فيلم قديم او مسلسل مأثر.

البعض لايستطيع الكتابة بدون مسودة واخرون كتابة الموضوع كمسودة تعني لهم قتله واجهاضه قبل ان يولد.

لكل منا طريقته الخاصة التي تأقلم عليها والتي من الصعب جدا تغييرها وهذه احدى الخصائص المعقدة للعقل الانساني و على فطرته التى ولد بها .

كلما استمع الى اغنية راشد الماجد (حبكم وسط الحشا سادي) تنساب الكلمات من قلمي وكاني اقرأ من كتاب مفتوح ،هذه احدى طقوسي في الكتابة

Share Button